الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 23 أبريل 2008, 9:12 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

لم أكن متعجبا من حقائق عثرت عليها بين أضابير المجلات والصحف الإخوانية القديمة، في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي، كانت من أهم هذه الحقائق المذهلة بحق، هذا التواصل الحميم بين العلامة المحدث المرحوم الشيخ محمد ناصر الدين الألباني، وجماعة الإخوان المسلمين، إذ هذا التواصل يؤكد أن الجماعات الإسلامية العاملة في حقل الدعوة من الممكن أن تتآخى وتتآزر، مع ما بينهما من خلاف بين وكبير في الفكر، ولكن يجمعها جميعا أمران: العمل للإسلام، والتخلق والتحلي بآدابه عند الخلاف والاتفاق.
أقول هذا الكلام لأعلن هذه الحقائق التي عثرت عليها للقارئ، وللجماعتين معا: السلفيين والإخوان المسلمين. كنت أقلب في صفحات مجلة (المسلمون) التي كان يصدها الأستاذ سعيد رمضان زوج ابنة حسن البنا الكبرى، وكان قد أصدر من مجلته ثلاث سنوات في مصر، وثلاث سنوات في سوريا، وثلاث سنوات في سويسرا، في السنوات الثلاث التي صدرت في سوريا عندما أسقط عبد الناصر عنه الجنسية المصرية في عام 1954م، فوجئت بكم من المقالات للشيخ الألباني، وكان المشرف على المجلة مع سعيد رمضان: الدكتور مصطفى السباعي المراقب العام للإخوان المسلمين في سوريا، وكان من هدي المجلة أن أي سؤال في علم الحديث يحال مباشرة للشيخ الألباني، كما كان الشيخ الألباني رحمه الله يكتب من نفسه تعقيبات وتعليقات على ما يعن له من موضوعات، أو ما يختلف معه من مواقف وأفكار في المجلة لبعض الكتاب، من ذلك: سلسلة من أربع مقالات بعنوان: (عودة إلى السنة) يرد فيها على الأديب القاضي الأستاذ علي الطنطاوي، وقد كتب مقالا بعنوان: (مشكلة) يتحدث فيه عن مشكلة الدعاة إلى الله، والخلل والقصور في تناولهم للقضايا.
كما كتب الشيخ الألباني مقالا يعلق فيه على سلسلة مقالات للدكتور مصطفى السباعي، وهو ما جمع فيما بعد في كتاب تحت عنوان: (السنة ومكانتها في التشريع)، والتي ختم مقاله بهذه العبارة التي تدل على أدب الخلاف بين الرجلين: (وختاما: أقدم إلى الأستاذ الفاضل (السباعي) شكري على مقالاته التي يخدم بها السنة، مشفوعا بتحيتي الإسلامية).
وكتب مقالا آخر يعقب على ما كتبه الشيخ محمد الحامد العالم الحموي المعروف، حول مقاله عن أحاديث وردت في فضل العمامة، وقام بالرد عليه تخريجا وتعقيبا الشيخ الألباني. كل هذه المقالات التي لم يكن الشيخ الألباني وقتها معروفا للقراء نشرتها له مجلة (المسلمون) التي يصدرها ويشرف عليها رمزين كبيرين من جماعة الإخوان المسلمين: سعيد رمضان، ود. مصطفى السباعي.
وقفت عند هذه الفترة من المجلة، وظننت أن علاقة الشيخ الألباني بدأت من هذه الفترة، ولكني فوجئت بثلاث مقالات سابقة مهمة لها أثر كبير في علاقة الألباني بالإخوان آنذاك، وفي أثر ما كتب وقتئذ في الحركة العلمية سواء عند الإخوان أو عند السلفيين، المقال الأول له، كان عبارة عن رسالة ينقد فيها تخريج بعض الأحاديث للشيخ سيد سابق، وكانت سنة 1947م في مجلة (الإخوان المسلمين) النصف شهرية، وكان الشيخ سيد سابق يكتب مقالات في الفقه جمعت فيما بعد في كتابه الأشهر (فقه السنة) فكتب الشيخ الألباني يعقب عليه في تخريج بعض الأحاديث، وأحال الأستاذ حسن البنا الرد على الشيخ سيد سابق، فكتب ردا على الرد بين فيها وجهة نظره في سند هذه الأحاديث، وفي فقه هذه الأحاديث، وكانت هذه المقالة هي النواة الأولى لكتابه (تمام المنة في التعليق على فقه السنة).
ثم كان مقاله الثاني في مجلة (الإخوان المسلمين) التي أصدر منها أعدادا الأستاذ سيد قطب رحمه الله في بدايات سنة 1954م قبل الصدام مع الثورة، وكانت تعقيبا على مقالة كتبها الدكتور عبد العزيز كامل رحمه الله مسؤول قسم الأسر، عن (نظام الأسر) أي الإخوانية، وورد فيها عدة أحاديث لم يخرجها الأستاذ عبد العزيز وقتها لعدم تخصصه في ذلك، فكتب الشيخ الألباني رسالة يعقب فيها على المقالة ويثني عليها، ويبين أنه ليت الكاتب يزيد في قيمتها بتخريج أحاديثها، وهذا ما تم بالفعل فيما بعد عندما أصدر الإخوان المسلمون رسالة (من آداب الأسرة والكتيبة) فقد رأيت تخريجات في الرسالة لا يمكن أن يكتبها الإخوان من أنفسهم، ورأيت أهم تعليقات الشيخ الألباني في هامش الرسالة، وأهم تخريجاته والتي كانت من كتابه فيما بعد (صحيح الترغيب والترهيب) ويبدو أنه كان قد بدأ في العمل فيه آنذاك.
هناك مقال ثالث كتبه الشيخ الألباني في هذه الفترة ولكن لم ينشر لأن المجلة كانت قد أغلقت، وكان تعقيبا على فتوى كتبها العلامة الفقيه الشيخ محمد أبو زهرة رحمه الله، حول الغناء والموسيقى، ثم طالت مقالة الشيخ الألباني فيما بعد حتى صارت كتابا في الأسواق الآن، بعنوان: (حكم آلات اللهو والطرب).
هذه المواقف توجها موقف أهم ـ في وجهة نظري ـ من كل ما مضى، ويبدو أنه كان علامة بارزة في نفس الشيخ الألباني، وهو للأسف إلى الآن حاولت الوصول إليه دون فائدة من البحث، وهي رسالة خاصة أرسلها الإمام الشهيد حسن البنا إلى الشيخ الألباني في عام 1947م، بعد قراءته تعليقه على تخريج الشيخ سيد سابق للأحاديث، وقد كتب له البنا يشكره على هذا النقد المهذب الرقيق، والبحث العلمي الدقيق الذي كتبه، ويشد على يده أن يسد هذه الثغرة في علوم الإسلام (علم الحديث) وقد كان البنا يعلم قيمة هذا العلم فهو ابن محقق كبير لمسند أحمد (الشيخ أحمد عبد الرحمن الشهير بالساعاتي)، ويحثه على المسير قدما في هذا التوجه العلمي المهم. حاولت جاهدا بالاتصال بكل من أعرف من المقربين من الشيخ الألباني للعثور على هذه الرسالة ولكن دون جدوى، وقد حكى الشيخ الألباني مضمون الرسالة لأحد تلامذته وعنه نقلت.
وهذا ما دعا الشيخ الألباني إلى جمع مقالين للشيخ حسن البنا كتبهما في مجلة (المنار) التي رأس تحريرها خلفا للعلامة المجدد الشيخ محمد رشيد رضا، بعنوان: (المرأة المسلمة)، جمع الألباني المقالين في رسالة، وحققها، وعلق عليها بعض التعليقات، ويعتبر بذلك أول من قام بجمع مقالات لحسن البنا بعد وفاته، سواء من داخل الإخوان أو من خارجهم.
لم أرد من مقالي هذا السرد التاريخي بقدر الوقوف على الدروس المهمة، وكيف أن هؤلاء الناس كانوا كبارا في علمهم، وأدبهم، وخلقهم، وحسن التعاون، وفهم مخططات الأعداء في تفريقهم، والنيل من وحدتهم، ولذلك تعالوا على خلافاتهم العلمية والشخصية، ولا أدري متى انتهى الوفاق وبدأ الشقاق بين الجماعتين الكبيرتين، وبين الجماعات بوجه عام، تقرأ الآن في مجلات كل جماعة لا ترى فيها فكرا يخالف فكرها، ولا ترى كاتبا من فكر مخالف، رحم الله حسن البنا الذي جاءه الشيخ محمد عبد السلام الشقيري مؤلف (السنن والمبتدعات) وهو من علماء جماعة أنصار السنة، والرجل الثالث فيها، بعد العالمين الكبيرين: العلامة الشيخ أحمد شاكر، والشيخ حامد الفقي، فوجئت يوما بمقال له في مجلة (النذير) الإخوانية سنة 1940م، ممهورا باسمه، وتحت الاسم كان هذا التعريف المفاجأة: محمد عبد السلام الشقيري مسؤول شعبة الحوامدية بجماعة الإخوان المسلمين بالجيزة!! أي أن حسن البنا قبل الرجل وهو سلفي قح، ومن كوادر جماعة أنصار السنة، وقبل أن يكون مسؤولا كبيرا في جماعته.
متى نرى مثل هذا التوافق والتعاون على أوجه الخير والعلم وما أكثرها، ونضيق على شيطان التفرقة الخناق، ونفوت الفرصة على أعداء يتربصون بنا؟!


منقول


avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف يحيى عياش في السبت 26 أبريل 2008, 7:32 am

ما أجمل هذا التوافق والترابط

والله يا أخي نحن بحاجة ماسة إليه في عصرنا هذا

وخصوصا بين المنتدينين

فكلنا نكمل بعضنا

واختلافنا رحمة


بارك الله بك أخي الحبيب تامر

_________________
هذه هي عملياتنا الإستشهادية التي وصفتها بـ"الحقيرة" ياعباس



صورة من عملية القدس المزدوجة التي نفذتها كتائب القسام التي نفذها الإستشهادييان القساميان نبيل حلبية وأسامة بحر بتاريخ 1/12/2001
avatar
يحيى عياش
الإداره
الإداره

عدد الرسائل : 4831
العمر : 26
البلد : أرض الموت
الوظيفة : مجاهد فى سبيل الله
الإهتمامات : قتل اليهود
السٌّمعَة : 63
تاريخ التسجيل : 18/06/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف زائر في الأحد 27 أبريل 2008, 8:50 am

صدقت أخى الكريم

بارك الله فيك

وجعلك زخرا للأسلام
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف فتاة مكة في الخميس 01 مايو 2008, 2:48 am

جزاك الله كل خير أخي تامرعلى هذا الموضوع المهم وجعله في ميزان حسناتك..

الموضوع طويل...ولي عودة بإذن الله لإكمال قرائته..

_________________
العضوة المميزة لمنتديات حماس لشهر رجب (تهنئه من الأداره )

*******************************************

( رحماك رحماك إلاهنا بإخوتنا على أرض غزة.....اللهم انتقم لهم واخذل اللهم من خذلهم....وانصرهم وأعنا اللهم على نصرتهم)





avatar
فتاة مكة
قسامي ذهبي

عدد الرسائل : 2435
البلد : أطهر البقاع
الوظيفة : الله أعلم
الإهتمامات : نصرة الدين العظيم
السٌّمعَة : 42
تاريخ التسجيل : 16/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف ابنة حماس الجزائر في الخميس 01 مايو 2008, 4:26 pm

السلام عليكم
مشكور اخي تامر موضوع في غاية الروعة
جزاك الله خيرا
avatar
ابنة حماس الجزائر
العضو المتميز لشهر شعبان 1429
العضو المتميز لشهر شعبان 1429

عدد الرسائل : 1175
البلد : الجزائر
السٌّمعَة : 36
تاريخ التسجيل : 12/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 01 مايو 2008, 5:59 pm

فتاة مكة كتب:جزاك الله كل خير أخي تامرعلى هذا الموضوع المهم وجعله في ميزان حسناتك..

الموضوع طويل...ولي عودة بإذن الله لإكمال قرائته..

اللهم آمين






عدل سابقا من قبل تامرعامر في الخميس 01 مايو 2008, 6:03 pm عدل 1 مرات
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: الألباني والإخوان.. نموذج فريد يحتذى

مُساهمة من طرف زائر في الخميس 01 مايو 2008, 6:01 pm

ابنة حماس الجزائر كتب:السلام عليكم
مشكور اخي تامر موضوع في غاية الروعة
جزاك الله خيرا


اللهم آمين
لا شكر على واجب




avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى