كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

اذهب الى الأسفل

كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف زائر في الأربعاء 30 يوليو 2008, 2:25 pm



كلنا قد رأى الإعلان التليفزيوني الذي يظهر الفتاة السمراء اللون وهي تحلم بلفت انتباه فتى الأحلام، والذي بدلا من الالتفات إليها يلتفت إلى فتاة أخرى تتميز بالبشرة الفاتحة. ومن أجل حل تلك المشكلة العويصة؛ تنصحها إحدى صديقاتها المخلصات باستعمال الكريم "الفلاني" لتفتيح البشرة، والذي ما إن تستخدمه إلا ويلتفت إليها فتى الأحلام!!
ذلك الإعلان التليفزيوني يظهر بنفس هذا الشكل ولكن بشخصيات مختلفة على طول وعرض بلاد قارتي أفريقيا وآسيا من أجل ترويج المئات من كريمات وصابونات تفتيح البشرة، والتي تحتوي الكثير منها -إن لم يكن أغلبها- على مواد قد صنّفت على أنها ضارة جدا، بل ومُنعت في الكثير من دول أوروبا وأمريكا الشمالية.
وقد قامت كينيا أوائل العام الحالي بنشر وثيقة رسمية بالجرائد اليومية تعلن فيها عن أسماء الشركات التي تستخدم في منتجاتها للتجميل تلك المواد الضارة، وأنه على المستخدم تحمّل عواقب الاستخدام في حالة الحصول على تلك المنتجات من السوق السوداء. كما تنوي أوغندا اتباع نفس الخطوة في القريب العاجل؛ من أجل وقف ظهور تلك المواد في منتجات يستطيع أي أحد شراءها من السوبر ماركت أو الصيدلية.
أهم المواد التي بدأ التركيز على خطورة وجودها ضمن تكوينات كريمات وصابونات تفتيح البشرة هي مادة الهايدروكينون hydroquinone والمواد ذات الأصل الزئبقي، بالإضافة إلى الكورتيزون وبروكسيد الهيدروجين hydrogen peroxide. تلك المواد جميعا هي مستحضرات طبية لا ينبغي تناولها أو استخدامها إلا بوصف من الطبيب ومتابعته، في حين أنها تتواجد داخل العديد من مستحضرات التجميل ويسهل على الجميع شراؤها.
مادة الهايدروكينون هي المادة الأساسية الموجودة الآن داخل أغلب تلك الكريمات، وقد خَلَفت الزئبق كمادة أساسية للتفتيح بعد الاكتشاف بأن الزئبق يتسبب في حدوث إتلاف للجلد والمخ، إلا أن الهايدروكينون ليس أفضل منه بكثير، وقد كانت النسبة المسموح بها لتلك المادة في مستحضرات التجميل داخل أوروبا 2%، إلا أن دولة كالمملكة المتحدة قد منعت وجودها نهائيا في جميع مستحضرات التجميل منذ شهر يناير من العام الحالي 2001.
يعمل الهايدروكينون من خلال وقف إنتاج الميلانين، وهي المادة الموجودة داخل الجلد والتي تتسبب في إعطاء اللون الأسمر. عند بداية استخدام الكريم الحاوي على الهايدروكينون، يبدو للمستخدم أن البشرة قد تفتحت بالفعل، إلا أنه حين يتعرض المستخدم لأشعة الشمس يكون مفعوله عكسيا مؤديا إلى زيادة في الاسمرار وبالتالي يعاود المستخدم دهن المزيد من الكريم. استخدام الكريم لمدة طويلة يؤدي إلى حدوث بقع داكنة بالجلد وحدوث آلام في الجلد وظهور حبّ الشباب، بالإضافة إلى إمكان حدوث سرطان الجلد على المدى البعيد بسبب الاستخدام لسنين طويلة أو حدوث اضطرابات بالكبد والكُلَى بسبب امتصاص المادة عن طريق الجلد.
وفي حين أن الكثير من دول أوروبا قد منعت ظهور الهايدروكينون داخل جميع مستحضرات التجميل، فإنها ما زالت تصدّرها إلى دول أفريقيا وآسيا. كما أن الكثير من تلك الكريمات المفتّحة للبشرة تدّعي وجود الهايدروكينون بنسبة تقل عن 2%، إلا أن فحص المستحضر معمليا قد أثبت وجود هذه المادة بنسب قد تصل إلى الضعف في بعض الأحيان. هذا ما قد اكتشفه مكتب المقاييس الكيني في الكثير من المستحضرات الموجودة داخل الأسواق الكينية.
ثم إن الكثير من كريمات تفتيح البشرة لا تعلن -من الأصل- عن مكوناتها، والبعض الآخر منها يدّعي أنه يحتوي على مادة الألنتوين allantoin الحامية ضد أشعة الشمس الضارة، في حين أن هذه المادة ما هي إلا ملطّف للجلد ولا تملك خاصية الحماية ضد أشعة الشمس!!
[في كل الأحوال فإن أطباء الأمراض الجلدية يقولون: إن نسبة وجود الهايدروكينون داخل تلك المستحضرات ليست هي العامل المهم، بل المهم هو تراكم المادة بسبب الاستخدام المكثف على مرور السنين.
ويقول تقرير لمنظمة الصحة العالمية: إن استخدام الكريمات الحاوية للهايدروكينون بنسبة 2% يؤدي إلى ما يعرف بـochronosis وهو عبارة عن ترسّب مادة الميلانين داخل بعض الأنسجة مثل الغضاريف وداخل المفاصل، بالإضافة إلى تسببه في الإصابة بحسّاسية الجلد في بعض الحالات. يوصي التقرير –الذي نشر عام 1996- بتقييد مبيعات كريمات تفتيح البشرة بسبب استخدامها غير المرشّد، وأنه ينبغي على الحكومات عمل برامج توعية لصرف الناس عن استخدام الكريمات الحاوية على الهايدروكينون من أجل تفتيح بشرتهم.
يذكر أن الهايدروكينون يُستخدم أيضا من أجل تحميض الصور الفوتوغرافية وكمضاد للأكسدة في صناعة الكاوتش.
المثير هو أن مبدأ تفضيل البشرة الفاتحة على البشرة السمراء هو نتاج الاستعمار الذي كان ينظر إلى أصحاب البلد سُمر اللون على أنهم دون المستعمر فاتِح البشرة، والذي ترك هذا الإحساس بالدونية حتى بعد سنين طويلة من انتهاء الاستعمار. ومما يذكر أن الله عز وجل قد خلق قاطني المناطق الحارة وبداخل جلودهم تلك المادة السمراء المسماة بالميلانين من أجل حمايتهم من أشعة الشمس، وهو ما جعل صاحب البشرة السمراء أقل عرضة بكثير من غيره للإصابة بسرطان الجلد. ولكن سعينا لتقليد أعمى لمستعمرينا السابقين هو ما جعلنا نسعى وراء التخلص من الميلانين الموجود بشكل طبيعي داخل الجلد من أجل الحصول على ما ظنناه هيئة وشكلا أفضل مما خلقنا الله سبحانه عليه.
أما نصيحتي، فهي الرضا بخلقة الله عز وجل، بل والافتخار بها. ولكن إن عجز الشخص عن عمل ذلك فعليه التأكد من مكونات الكريمات التي يستخدمها، وألا يستخدم مستحضرا لا يظهر داخل علبته بيان واضح بمكوناته. أما المستحضرات التي تمتلك هذا البيان، فعليك التأكد من خلوّها من مادة الهايدروكينون أو الزئبق.
وإليك بعض الأسماء الأخرى للهايدروكينون من أجل التأكد من خلو المستحضر منه:
1,4-benzenediol; p-benzendiol; benzohydroquinone; benzoquinol; 1,4-dihydroxybenzene; p-dihydroxybenzene; p-dioxobenzene; p-dioxybenzene; hydroquinol; p-hydroxyphenol; quinol; B-quinol

كما ننادي الجهات المعنية بالدول العربية فتح هذا الملف على المستوى الشعبي، وإعلامنا بمدى انتشار تلك الأنواع من المواد الخطيرة التي يمكن شراؤها دون مراقبة من أحد، وبالقوانين الصادرة في هذا الشأن.
avatar
زائر
زائر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف ايناس عاشقة حماس في الأربعاء 30 يوليو 2008, 3:16 pm

الحمد لله ما بستعملهم
بارك الله فيك
avatar
ايناس عاشقة حماس
قسامي ذهبي

عدد الرسائل : 3650
البلد : غزة
الوظيفة : طالبة
الإهتمامات : جمع قلوب الناس
السٌّمعَة : 81
تاريخ التسجيل : 07/12/2007

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف عاشقة الجنة في الأربعاء 30 يوليو 2008, 10:41 pm

جزاك الله خير اخي المدير

avatar
عاشقة الجنة
مشرف قسام الأعضاء

عدد الرسائل : 815
البلد : غزة الأبية
الإهتمامات : لنصر الدين الإسلامي ومحاربة أعداء الله
السٌّمعَة : 15
تاريخ التسجيل : 16/03/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف أم حسام المغربية في الجمعة 15 مايو 2009, 6:27 pm

كما ننادي الجهات المعنية بالدول العربية فتح هذا الملف على المستوى الشعبي، وإعلامنا بمدى انتشار تلك الأنواع من المواد الخطيرة التي يمكن شراؤها دون مراقبة من أحد، وبالقوانين الصادرة في هذا الشأن.

النداء او الطلب ليس منه اي فائدة
فدولنا العربية و الاسلامية امرها ليس بيدها كما انها السوق او على الاصح مكب النفايات العالمي الذي
تستغله الدول المتقدمة .

الحل الوحيد امامنا ليس هو المقاطعة او كشف خطر هذه المواد و انما ايضا الاهتمام بمثل هذه المجال علميا كي نعطي البدائل
فمجال التجميل عالم واسع و علم متنوع و فن كذلك و ثقافة و الدول الغربية تقتحمنا منه اقتصاديا و اخلاقيا و ثقافيا لتمرير سياساتها و تشديد احتلالها و سيطرتها علينا .
فلا احد منا يمكنه الاستغناء عن التجميل و مواده لان هذا غريزة طبيعية في الانسان لكن علينا العناية و دراسة هذا المجال علميا كي نمارسه بما تقتضيه الاخلاق الانسانية و عقيدتنا الدينية و ليس مقاطعته و تحريمه .

انا خبيرة تجميل و احب ان اذكر ان ما حفزني لدراسة هذا المجال ما علمته من قيام بعض الاخوة الجاهلين من تفجير لبعض صالونات التجميل و ملاحقة بعض خبيرات التجميل في بعض الدول مثل فلسطين و بالتحديد في غزة .
هذا الامر اثار فضولي كي اعرف السبب الذي جعل هؤلاء الاخوة يفعلون ذلك و الله جميل يحب الجمال !!
اخذت ادرس معنى الجمال و فلسفته و ما المقصود بالجمال في الفلسفات القديمة و في العقيدة الاسلامية فوجدت ان مفهوم الجمال في الفلسفات القديمة لا يختلف عن مفهومه في الاسلام من جمال الروح لكن الاسلام يزيد عليها في ان الجمال ايضا هو حسن التنسيق في الاشكال بما فيها شكل الانسان الظاهري من ملبس و طريقة في المعاملة
فالانسان الجميل هو ذلك الانسان الذي يروق لك مظهره و يشدك بادبه و لا يستفزك بمظهره سواء جنسيا او بشكل اخر حيث اننا نرى احيانا فتيات مثلا يرتدين نوعا من الحجاب الملفت للنظر و يفتن الناظر اما باستثارة مشاعره او غرائزه او باستثارة بعض الافكار و استحضار بعض الظواهر السياسية كمسالة الارهاب التي اقرنها البعض بشكل معين من الحجاب او ظاهرة الانغلاق و التخلف لذا علينا مراعاة الذوق العام و المفاهيم العامة التي تسود في المجتمع و العالم و نرتب هندامنا بما يطرد علينا كل تلك الافكار و المفاهيم التي تحدث بيننا الفتن كما احب ان اشير ان اول شيء في حسن المظهر هو النظافة
و هذا بالتحديد ما درسته بمعهد التجميل
حيث كانت مادة الصحة من اهم المواد و نحرص فيها على التغدية الصحية و عدم انزال الوزن بشكل سريع و ما يترتب على ذلك من تشوهات في الجسم و كذلك الطرق الصحيحة لوضع الماكياج و العناية بالبشرة و ترويض العضلات و ما الى ذلك مما يتيح لنا الحصول على الشكل الجميل و الحالة الصحية الجيدة و للحصول على كل ذلك ندرس عدة مواد مرافقة و لا تقتصر الدراسة على تلوين الوجه و تسريح الشعر كما يتخيل البعض بل ان تلك اللمسات الجمالية هي اخر شيء نعمله و للانسان مطلق الحرية في ذلك حسب ما تقتضيه اخلاقيات المجتمع الذي يعيش فيه او العقيدة او الفكر الذي يعتنقه .
و من اهم المواد التي ندرس و نهتم بها هي مواد التجميل و الان كل العالم بدا يرجع للتجميل الطبيعي اي العناية ببشرة الجسم بمواد و وسائل طبيعية تقليدية و عالمنا العربي و الاسلامي له ذخائر متعددة في هذا المجال و اعتقد ان الاهتمام بها و دراسة التجميل و ممارسته حسب تقاليدنا الموروثة هو نوع من العبادة و المقاومة في ان واحد : عبادة لاننا سنعتني بالجسد و ابداننا بطريقة طبيعية صحية تحكمها الشريعة الاسلامية التي لا تقبل بتغيير خلق الله
مقاومة : لاننا بذلك سنستغني عن المواد التجميلية التي تاتينا من الغرب و تقتحم اسواقنا بما فيها من سموم و اضرار و تهدد اقتصادنا و تشوه ثقافتنا .

و الله ولي التوفيق

أم حسام المغربية
قسامى جديد
قسامى جديد

عدد الرسائل : 7
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 14/05/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف الحارس الشخصي في السبت 06 يونيو 2009, 4:39 am

والله ما بيستعملها حدا عندنا
بارك الله فيك

_________________
avatar
الحارس الشخصي
الإداره
الإداره

عدد الرسائل : 722
العمر : 24
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 20/04/2007

http://algsaam.activebb.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: كريمات تفتيح البشرة خطر كامن

مُساهمة من طرف منى منصور في السبت 26 ديسمبر 2009, 11:02 am

والله ما بستعملها
ولا راح افكر اني استعملها بارك الله فيكي
avatar
منى منصور
قسامى جديد
قسامى جديد

عدد الرسائل : 13
البلد : من حيث شاء الله
الوظيفة : طالبة
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/12/2009

http://3afaf.yoo7.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى