حكايتي على قارعة الطريق

اذهب الى الأسفل

حكايتي على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف driss nasrallah في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 8:16 am

حكايتي على قارعة الطريق :




الجزء الأول :




في يوم من الأيام ، كانت هناك 4 سيارات فيها شباب واقفة في إشارة المرور




فجأة ظهر رجل ينزف دما و يتأوه ألما و حسرة مثخن بالجروح و لا يجد من يسعفه.




أما الأول فرق قلبه لكنه لم يتحرك خجلا في انتظار الآخرين




و أما الثاني فهرول مسرعا لإغاثة الرجل المسكين




و أما
الثالث فكان في جو من الموسيقى الصاخبة رأته عينيه لكن قلبه لم يميزه
سبحان الله كالحاسوب ( الكمبيوتر ) حينما يكون مليئا بالفيروسات فلا يميز
جيدا لدرجة أنه يعتبر بعض ملفات الويندوز فيروسات





و أما
الرابع فلم يره أصلا و كيف يراه و قلبه مقفل عن العالم الخارجي ، عيناه في
قلبه و باله منشغل و قلبه متلهف يرقص فرحا بالمعصية التي يسير إليها – فهو
مشلول الإحساس بالعالم الخارجي





المهم ذهب الشاب الثاني عند الرجل فسأله :




الشاب : من أنت ؟؟؟




الرجل : الحياء – خلق الأحرار ( للتعرف عليه لطفا انظر موضوع من أنا تعرف علي و اعرضني على قلبك )




الشاب : و من فعل بك هكذا ؟؟؟


الحياء : كنت عزيزا كريما
في حماية الرجال رغم كثرة المتربصين لي لكن جاء جيل ضيعني و تنازل عني
مبهورا بأعدائي من فحش و مجون و بذاءة





فترى الشيطان يقسم باحتناك المؤمنين إلا المخلصين




يقول الله جل في علاه :




قَالَ
أَرَأَيْتَكَ هَذَا الَّذِي كَرَّمْتَ عَلَيَّ لَئِنْ أَخَّرْتَنِ إِلَى
يَوْمِ الْقِيَامَةِ لَأَحْتَنِكَنَّ ذُرِّيَّتَهُ إِلَّا قَلِيلًا
(الإسراء 62)





و ترى الإعلام يعري كل مستور و يزين كل فجور متفننا في قتلي و باقي القيم




و ترى الأسرة تقتلعني من جذوري بدعوى أني قديم و لا أصلح لهذا العصر و تشوهني بعادات ما أنزل الله بها من سلطان




و
يأتي الشارع ليجهز علي فينتهك حرمات الله في كل ثانية بكل الألوان ، فترى
هذا يسب بقبيح الكلام و أفحشه و هذه كاسية عارية تتمختر فخرا بقوامها و
هذا يتتبع العورات و هذا يرمي القمامة ليبعدها عن بيته و هذا / هذه سرواله
آيل للسقوط .....





فأصبت بالطعنات من كل جانب و كل يوم أتلقى وابلا من السهام المسمومة ليصبح جسدي كما ترى نحيفا هزيلا بربه مستغيثا




فإلى أين يا مسلمين إلى أين ؟؟؟؟




يتبع بعون الله
avatar
driss nasrallah
قسامي نشيط
قسامي نشيط

عدد الرسائل : 62
العمر : 37
البلد : المغرب
الوظيفة : مستخدم بشركة
الإهتمامات : الخط العربي والسباحة والكارتيه
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 21/07/2008

http://lilune.maktoobblog.com/?getalltitle=1

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكايتي على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف عاشقة يثرب في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 2:09 pm

avatar
عاشقة يثرب
قسامي مغامر

عدد الرسائل : 448
البلد : قلب الحصار
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكايتي على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف عاشقة يثرب في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 2:11 pm

مشكور اخى على القصة رائعة, جزاك الله كل خير.
avatar
عاشقة يثرب
قسامي مغامر

عدد الرسائل : 448
البلد : قلب الحصار
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 08/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكايتي على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف درة الأقصى في الثلاثاء 07 أكتوبر 2008, 5:33 pm

اخي بالله driss nasrallah

بارك الله بك أخي الفاضل وبموضوعك الرائع

وبانتظار بقية الحكاية

تقبل مروري


_________________
avatar
درة الأقصى
مشرفة قسام القوارير
مشرفة قسام القوارير

عدد الرسائل : 2436
العمر : 37
البلد : في قلوب أحبتي
الإهتمامات : ........................................
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 19/01/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: حكايتي على قارعة الطريق

مُساهمة من طرف oummati2025 في الجمعة 10 أكتوبر 2008, 8:36 pm

بارك الله فيك أخي ادريس و في فريق مشروع حراس الفضيلة

و هذا الجزء الثاني للقصة

حكايتي على الطريق
]الجزء الثاني



بدأ يردد بقوة

]فإلى أين يا مسلمين إلى أين ؟؟؟؟

]راجيا من الله أن يتغير الحال و يرى حلمه أمام عينيه أمة تحيا حياة هنية و تسعى لجنة عالية قطوفها دانية


انتفض الشاب من هول ما وعى و أدرك فنادى باقي الشبان : تعالوا يا شباب

هرول الشاب الذي خجل في أول الأمر و استفسر عما يحدث فحكى له الشاب الأول القصة كلها


فقالا بصوت واحد : حان الأوان لنطرد عن قلوبنا الغفلة و الران و نسعى لأعالي الجنان فنرضي الرحيم الرحمان

ابتسم الحياء قائلا: هكذا يكون أحفاد سيد الخلق صلى الله عليه و سلم [


فحملاه عازمين على التحلي به مرددين :

إنَّما الأممُ الأخلاقُ ما بقيت فإنْ هم ذهبتْ أخلاقهم ذَهبوا

فاستنفرا الهمم لبلوغ القمم

]نسقا مع العلماء ورثة الأنبياء فهم منار الأمة و موجهها

سخروا التكنولوجبا للبناء المتين

طهروا الإعلام من السموم بكل لين و حسن فبات هادفا بناءا صانعا للرجال

دعوا محترفي الأمة كل في مجاله و مثقفيها ليكونوا يدا واحدة لهدف واحد

]كل هذا و أكثر وفق منهج الله و رسوله صلى الله عليه و سلم

]فاستجاب الجميع للنداء و كيف لا و أمتنا أمة ريادة لا و لن يعرف التاريخ لها مثيل

]عملوا، ثابروا و من جهدهم لم يدخروا و على عزة أمتهم و رقيها سهروا

و زرعوا لآخرتهم صلاح و فلاح و لأبنائهم طريق النجاح


اااااه تخيلوا معي ما أروع أن يكون كل أفراد الأمة كالجسد الواحد يعملون لهدف واحد كل من خلال موقعه
هذا في أسرته يؤدي واجبه و يقيم أسرة على مراد الله تعبده و توحده و تنفذ أوامره و تجتنب نواهيه

و هذا في عمله يتقنه و يتفنن في أدائه ليرفع شأن أمته بين الأمم فتكون قوية بكل المقاييس

و هذه في أسرتها تبني و تزرع و تربي الأجيال و بتقواها تقهر الفتن و الشهوات
]و لا ننسى من يؤدون الزكاة و
يدعمون فقراء الأمة و معوزوها فيقيموا المشاريع لمحاربة البطالة و يشجعوا
البحث العلمي ... فتنتعش كل المجالات

]كل هذا و ذاك حياء

أ ليس الحياء من الله أن نصلح في أرضه و نؤدي الحقوق لأهلها و ننشر الخير


هذا مسلك الأذكياء فهل من سالك ؟؟؟؟؟

oummati2025
قسامى جديد
قسامى جديد

عدد الرسائل : 2
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى