هل أنت مسلم معتدل؟؟؟

اذهب الى الأسفل

هل أنت مسلم معتدل؟؟؟

مُساهمة من طرف naser al eslam في الأربعاء 12 نوفمبر 2008, 9:37 am

هل أنت مسلم معتدل؟؟؟
أصبحنا في زمن تنقلب فيه المفاهيم، وتنتكس فيه الفطر، فبدلاً من أن يكون المؤمن مرآة للمؤمن الآخر، فينصحه، ويبين له الخطأ، ويقوده من طريق الضلال والغواية إلى طريق الهداية والاستقامة، ففي هذا الزمن اختلفت الأمور.
فالغرب هو من يقيم المسلمين، ويصنفنا على حسب أهوائهم، فهذا مسلم معتدل، وذاك مسلم متطرف، ووضعت لنا معايير (غربية) لتصنيف المسلمين، فمن يخالف أو يشذ عن هذه المعايير والقواعد فهو عدو للغرب، وللديمقراطية، إذا فهو مسلم متطرف.
لقد أصدر مركز الشرق الأوسط للسياسات العامة بمؤسسة (RAND) للأبحاث –مؤسسة بحثية تابعة للحكومة الأمريكية- تقريراً يتكون من 217 صفحة بعنوان: (Building Moderate Muslim Networks)، وقد شارك في إعدادها كل من (أنجيل راباسا – تشيرل بنارد لويل تشارتز – بيتر سيكل).
ومعنى عنوان هذه الدراسة هو: (بناء شبكات مسلمة معتدلة)، حيث يتضمن أفكار وإستراتيجية جديدة للتعامل مع المسلمين، وذلك من خلال الاستفادة من الخبرات السابقة للمخابرات الأمريكية في التعامل مع الشيوعية والاتحاد السوفيتي أثناء فترة الحرب الباردة.
لابد من استعراض أهم الفصول التي وردت في هذا التقرير، وهي على النحو التالي:
- وضع التقرير 11 سؤالاً لتعريف (المعتدل) وهي بمثابة اختبار يعطى للشخص لمعرفة ما إذا كان معتدلاً أم لا؟ وهذه الأسئلة عبارة عن معايير للاعتدال، فمن يؤيد هذه المعايير فهو المعتدل، ومن يخالفها أو يرفضها فهو المتطرف، وهي على سبيل المثال:
1. رفض تطبيق الشريعة الإسلامية.
2. تبني الأفكار الليبرالية أو العلمانية.
3. اعتبار العقيدة التي لا علاقة لها بتنظيم شؤون الحياة وإنما هي علاقة الإنسان بربه فقط.
4. رفض العنف.
5. تبني أفكار حقوق الإنسان فيما يتعلق بالشذوذ، وتغيير الفرد دينه.
6. تبني فكرة حرية المرأة في اختيار الرفيق، وليس الزوج.
- تضمن الفصل الأول من التقرير التركيز على خطورة دور المساجد على أساس أن المساجد هي التي تؤيد تطبيق الشريعة، ولذلك فإن التقرير يدعو لدعم الدعاة الذين يعملون من خارج المساجد، وبالتالي فإن الطريقة الصحيحة هو بناء أرضية من المسلمين أنفسهم لمواجهة التيار الإسلامي.
- الفصل الثاني ركز على فكرة الحرب الباردة والاستفادة من الخبرة الأمريكية في ضرب التيار الشيوعي من الداخل في تقديم نموذج مشابه يستفاد منها في المواجهة المشابهة مع التيار الإسلامي.
- الفصل الثالث تضمن مقارنة بين أوجه التشابه والاختلاف بين أسلحة الحرب الباردة في هدم الشيوعية، وأسلحة الحرب الحالية ضد الفكر الإسلامي، وكانت المقارنة على النحو التالي:
1. من أبرز أوجه التشابه هو أن الصراع مع الشيوعية كان فكرياً كما هو الحال مع العالم الإسلامي.
2. أما أوجه الخلاف فتتلخص في أن أهداف الشيوعية كانت واضحة للغرب، وكان من السهل محاربتها، على عكس أهداف التيار الإسلامي، فهي غير واضحة للغرب، بالإضافة إلى أن هناك آليات للتفاوض مع الشيوعية عبر أجهزة الأمم المتحدة وغيرها، بخلاف التيار الإسلامي فهو غير محدد في كتلة واحدة.
- الفصل الخامس تضمن التجربة الأمريكية السابقة في دعم بعض التيارات الإسلامية (مثل حزب العدالة والتنمية بالمغرب) التي كانت تعتبرها معتدلة؛ إلا أن أمريكا اكتشفت أنهم قدموا الدعم لغير المعتدلين.
- الفصل السادس والسابع تضمن على ضرورة التركيز على أطراف العالم الإسلامي (أي آسيا وأوروبا) وتجاهل مركز العالم الإسلامي (أي المنطقة العربية) بهدف أن تخرج الأفكار الإسلامية المؤثرة من هذه الأطراف؛ لأن مركز العالم الإسلامي أصبح ينتشر فيه التطرف.
ولا أدري بعد هذه الدراسة هل سيوجد مسلم معتدل على وجه الأرض ؟ (منقول عن خبير إماراتي)
avatar
naser al eslam
قسامي فعال
قسامي فعال

عدد الرسائل : 109
البلد : القدس
الإهتمامات : الجهاد في سبيل الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل أنت مسلم معتدل؟؟؟

مُساهمة من طرف صقر الفخاري في الخميس 13 نوفمبر 2008, 8:00 pm

بارك الله فيك
avatar
صقر الفخاري
قسامي جرئ

عدد الرسائل : 667
السٌّمعَة : 27
تاريخ التسجيل : 16/05/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل أنت مسلم معتدل؟؟؟

مُساهمة من طرف naser al eslam في الإثنين 01 ديسمبر 2008, 5:05 am

اللهم احعلنا من أهلنا خاصتك وارزقنا الشهادة في سبيلك يا رب العالمين......أميـــــــــــــــــــــــــن
avatar
naser al eslam
قسامي فعال
قسامي فعال

عدد الرسائل : 109
البلد : القدس
الإهتمامات : الجهاد في سبيل الله
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى