أجهزة عباس تعتقل قائد قسامي بالضفة بعد اختفائه سبع سنوات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

أجهزة عباس تعتقل قائد قسامي بالضفة بعد اختفائه سبع سنوات

مُساهمة من طرف أبومالك في الإثنين 22 ديسمبر 2008, 10:42 pm

في خطوة تدل على مدى العمالة المكشوفة التي وصلت لها أجهزة عباس الموالية للصهاينة، أقدم جهاز الأمن الوقائي في مدينة نابلس على اعتقال أحد أبرز قادة كتائب الشهيد عز الدين القسام في الضفة الغربية المحتلة، بعد اختفائه عن الأنظار منذ سبع سنوات عقب محاولة الصهاينة اغتياله أو اعتقاله عدة مرات.

ووفق المعلومات المتوفرة فقد تمكن جهاز الأمن الوقائي في ساعة متأخرة من مساء السبت 22/12/2008 من اختطاف المطارد القسامي رجب عوني توفيق الشريف (36عاما) والذي اختفت أثاره عقب الاجتياح الصهيوني لمدينة نابلس ضمن علمية السور الواقي في شهر نيسان عام 2002.

ومنذ عام 2002 تضاربت الأنباء حول الشريف، حيث تم الإعلان عن استشهاده خلال المواجهات الضارية التي شهدتها البلدة القديمة وسط نابلس، دون التمكن من العثور على جثمانه، في حين ظلت ملابسات اختفائه غامضة حتى للاحتلال الصهيوني الذي توقف عن مداهمة منزله بعد انقطاع أخباره بصورة كاملة.

عملية أمنية معقدة
وفي مشهد يدل على مدى الانحطاط الوطني والأخلاقي الذي وصلت له أجهزة عباس والذي يدل على مدى ارتباطها الأمني مع الصهاينة، أقدم جهاز الأمن الوقائي بكل وقاحة الاثنين 22/12/2008 على الإعلان لوسائل الإعلام عن اعتقال الشريف "في شارع الشويترة غرب مدينة نابلس ضمن عملية أمنية معقدة استمرت لأكثر من شهرين".

ووفق شهود عيان فإن أجهزة عباس انتشرت مساء السبت بصورة ملحوظة في المنطقة الغربية من مدينة نابلس ونصبت العديد من الحواجز في الأماكن المحيطة للمنزل الذي تم اقتحامه واعتقال الشريف من داخله.

وقد أظهرت أجهزة عباس الأمر على أنه إنجاز حققته وتفاخرت بذلك أمام وسائل الإعلام، حتى بدا لوهلة الأولى أن من يخون وطنه وينسق مع الصهاينة ويقدم لهم الخدمات المجانية ويكشف أسرار المقاومين، وكأنه أصبح عمل بطولي يستحق التفاخر به أما الإعلام، دون أن تعلم هذه الأجهزة أنها وصلت لمرحلة الحضيض في الخيانة والانسياق وراء خدمة الصهاينة.

عمالة واضحة
ولم تكتف أجهزة عباس بخيانتها المفضوحة، بل ذكرت خلال إعلانها اعتقال الشريف أنه مطلوب لها منذ أكثر من 4 سنوات، علما أن مدينة نابلس قبل أربع سنوات كانت ترزح تحت وطأة الاجتياحات الصهيونية المتكررة، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على أن الأجهزة الأمنية الفلسطينية مرتبطة مع الاحتلال منذ وقت طويل، وأنها لم تتوقف عن ترصد المقاومين ومتابعة حركاتهم وكشف أسرارهم حتى في ذروة الاجتياحات الصهيونية.

كما يؤكد هذا الإعلان على أن الحملة الشرسة التي يتعرض لها نشطاء حماس والمقاومة في الضفة الغربية في هذه الأيام، ما هي إلا عمل ممنهج ومخطط له دون أن يكون ردة فعل على الحسم العسكري الذي جرى في غزة قبل عام ونصف، وهو الأمر الذي تحاول أجهزة عباس الترويج له أمام الرأي العام لتبرير ملاحقة المقاومين.

لغز غامض
وتشير هذه العملية إلى أن أجهزة عباس وصلت لمرحلة تفوقت فيها على الصهاينة أنفسهم في ملاحقة المقاومين وكشف كل الأسرار المتعلقة بهم، حيث أن اختفاء الشريف بقي لغزاً غامضاً لضباط المخابرات الصهيونية الذين عجزوا عن الوصول إلى أي معلومة بخصوصه.

ولم تتضح بعد ملابسات اختطاف الشريف، إلا أنه وعلى ما يبدو فإن أساليب التعذيب البشعة والقذرة التي ترتكبها أجهزة عباس في مسالخها وخاصة سجن الجنيد سيء السمعة، قد أدت إلى كشف هذا اللغز والذي يعدّ هدية مجانية تقدمها هذه الأجهزة المتساقطة لأسيادها الصهاينة.

ويعدّ الشريف أحد أبرز قادة كتائب القسام في الضفة، وقد سبق وأن أعتقل في سجن الجنيد خلال فترة التسعينات لمدة ثلاث سنوات مع قادة ورموز حركة حماس وكتائب القسام والذي استشهد معظمهم وأعتقل من تبقى منهم إما في السجون الصهيونية أو سجون سلطة عباس.

_________________
الله غايتنا ،والرسول قدوتنا ، والقرآن دستورنا ، والجهاد سبيلنا ، والموت في سبيل الله اسمي امانينا

avatar
أبومالك
مشرف قسام الأسرى الأبطال

عدد الرسائل : 1969
العمر : 36
البلد : فلسطين - قطاع غزة
الوظيفة : موظف
السٌّمعَة : 6
تاريخ التسجيل : 21/04/2008

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى