عروبتي بين كوريتين

اذهب الى الأسفل

عروبتي بين كوريتين

مُساهمة من طرف احلام القبيلي في الإثنين 05 يناير 2009, 9:01 pm



بسم الله الرحمن الرحيم



عروبتي بين كوريتين



يقول الشاعر عبدالله البردوني في قصيدته العصماء " أبو تمام وعروبة اليوم"

ماذا جرى يا أبا تمام تسألني

عفوا سأروي ولا تسأل وما السبب



يدمي السؤال حياء حين نسأله

كيف احتفت بالعدى حيفا والنقب



من ذا يلبي أما إصرار معتصم

كلا وأخزى من الافشين ما صلبوا



ماذا ترى يا أبا تمام هل كذبت

أحسابنا أو تناسى عرقه الذهب



عروبة اليوم اخزى لا ينم على

وجودها اسم ولا لون ولا لقب



الحق من القذاقي:



كان الزعيم معمر القذافي محقاً كل الحق عندما قرر الانسحاب من الجامعه العربيه احتجاجاً على الذل والهوان والتبعيه وعدم الفاعليه قبل "عودته الى بيت الطاعه الامريكيه"

وها أنا أعلن للعالم وللأجيال والأمم القادمه تنكري للعروبه والعرب حتى تعود الى رشدها وتفيق من سكرتها

وأعلن براءتي من تخاذلها وهوانها وتبعيتها

ابرأ من تواطوئها ضد الاراضي المقدسه في فلسطين

ومن صمتها وغض طرفها عن كل المذابح والمجازر

التي ترتكبها القطعان الصهيونيه ضد أهلنا في غزه

ابرأ من احتلال العراق وذبحه على الطريقه الاسلاميه

ابرأ وأتنكر لعروبه رضيت بأمريكا سيداً وبمواثيقها وقراراتها دستوراً ومنهجا



الفاتنه كوريا:



وكما فتن القذافي بالقاره السوداء التي أنجبت ثوار ومناضلين ومؤسسي نهضات أمثال مانديلا وكاواندا

فتن قلبي وعقلي بشبه القاره الكوريه شمالها وجنوبها التي أعادت للعالم كرامته ودست انف أميركا في التراب



عين كوريا الحمراء:



ما أن تنصلت أمريكا لاتفاقياتها مع كوريا الشماليه عام 2003م حتى ثارت الاخيره وأعلنت انسحابها من معاهدة انتشار الاسلحه النوويه وقامت بطرد المفتشين واقتلعت أجهزة المراقبه وتوعدت بان تحيل أمريكا إلى كتله من لهب إذا فكرت في توجيه ضربه ضدها أو حتى فرض أي عقوبات اقتصاديه عليها

ورغم ذلك السيل الجارف من التهديدات حينها الكوريه

إلا إن أمريكا وحلفائها لم يحركوا طائره ولم يحشدوا جندياً واحداً

وكان الفعل الكوري ورد الفعل الامريكي رساله مفتوحه إلى العالم مفادها " أن أمريكا تخاف ما تختشيش"



عمر الدم ما يبقى ميه:



وأثبتت كوريا الجنوبيه " إن الدم الكوري عمره ما يبقى ميه"

من خلال دعمها ومؤازرتها ووقوفها إلى جانب أختها الشماليه سياسياً واقتصادياً ومعنوياً ورفضها شن أي ضربه عسكريه ضد بيونج يانج أو حتى فرض عقوبات اقتصاديه

أما انتم أيها العرب فقد أثبتم لفلسطين وللعالم أن الدم العربي ممكن " يبقى ميه وكوكا كولا كمان"

ورغم وجود الكثير من الحساسيات والخلافات بين الأختين إلا أنني أظنهما تؤمنان بالمثل العربي القائل " أنا وأخي على ابن عمي وأنا وابن عمي على الغريب"



ظل كوري :



تقول النساء في الأمثال " ظل راجل ولا ظل حيطه "

وبما أن الرجل العربي أشبه شبيه الحيطه " الجدار" ولم يعد قادراً على الحفاظ على كرامته , جباناً يخاف من ظله الذي أمسى ظلا من يحموم لا بارد ولا كريم , فاني اقترح تعديل هذا المثل مواكبه للتطورات الجاريه على الساحه العربيه والاسلاميه وتغيير صيغته إلى "ظل كوري ولا ظل عربي"



الكلاب أفضل :



اعلم جيدا أن بانتمائي إلى شبه الجزيره الكوريه سأضطر إلى أكل الكلاب ولكني أقول لكم أيها العرب :

أن ذلك خير واهون من أكل لحم أخي المسلم حياً وميتاً.












































احلام القبيلي
قسامى جديد
قسامى جديد

عدد الرسائل : 8
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 03/01/2009

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى