***( المريضة التي تريد الشهرة هو انتي وليس من في تويتر وفيسبوك )***

اذهب الى الأسفل

***( المريضة التي تريد الشهرة هو انتي وليس من في تويتر وفيسبوك )***

مُساهمة من طرف الدكتور خليل السندي في الأحد 09 سبتمبر 2012, 7:19 pm

***( المريضة التي تريد الشهرة هو انتي وليس من في تويتر وفيسبوك )***
او البالتوك بعض النساء في الاعلام السعودي والبالتوك او رجال باقلام نساء في السر وهم في العلن يذكروك بقبر المشتهر شرذمة باغية ليلهم خمر وسكس وظلم لعباد الله بالنهار وتتبجح تقول بخلع زوجي الملك والامير او ادس له السم او اتعاون مع ولي العهد او المقرب الاول من زوجها الملك والامير او العالم او رجل الامن والارهاب والارهاب ضده او امريكا واسرائيل او حتى السكس ضده وتظن ان الرجل بحاجة لمثلهن الداجات الاجات من قدوتهن زوجتي لوط ونوح ومن وضعت السم للرسول الكريم ومن نحرت يحي وزكريا النبي الكريم وهم موجودات في مكة والرياض والقصيم وجدة وفي كل قبيلة وحاضرة وبعض من تنتسب او والديها للملك او الحكم والمال والسلطان او للنبي الكريم كما في عم الرسول ابو لهب وابنة عمه الاقرب زوجة ابي لهب او ممن تبطن النفاق وتظهر العفاف فلا تلؤم ملك الاردن ولا ال سعود وال الشيخ والعلماء ورجال الامن وطالبان وبن لادن ان يرجموا مثلهن ممن الهها كسها وبنكها او فرجها باللغة الفصيحة العربية وهن من تسعر الار بهن ومثلهن من الحيوانات الحية والعقرب والصرصورة والفأرة أما معظم نساءنا ولله الحمد فهن ملكات العفاف امهات الاسلام والايمان والقران والسنة عابدات قانتات تايبات سواء في النت او البالتوك او الفيسبوك او غيرها وبعضهم ممكن تناقش هذا لمرض فيها او فيه ليس ناجح فاشل ظالم فرعون عربيد حمار الليل جيفة النهار راى ملكا واميرا وعالما وقاضيا ورجل امن وارهاب وامريكا ناجحين عقدوا صلحا بينهم ونجحوا واصبحوا مثل الام الحنون فغاضه الامر فظن انهم يريدون شهرة وهو وهي عبيد لديهم وجواري وهذا سنة الله ان الفاشلين عبيد عند الناجحين تعليق افهمه من تويتر وفيسبوك على :

حائل، تحقيق- منال الزايد


أصبحت الشهرة هاجساً يؤرق الكثيرين ممن أصيبوا بجنونها، وبات للولع بها دور كبير في رسم هالة عظيمة انجذب إليها العديد، فاحترقوا بنورها، تماماً كما هو حال الفراشات التي تحوم حول النار، وما تلبث أن تحترق بها، وتختفي، إذا لم تقتصر الشهرة على فئة معينة أو مجال محدد، ولم تعدّ حكرا على مجتمعات بعينها، بل صار الكل يلهث وراءها ليصل إلى أعلى مراتب "المؤثرين في مجتمعاتهم"، ولهذا يجري البعض خلف تصدر قوائم المشاهير على شبكات التواصل الإجتماعية "فيس بوك" و"تويتر" و"ماي سبيس"، وبذلك أكّدت المواقع الإجتماعية -منذ إنشائها- على أنّ "التكنولوجيا" سلاح ذو حدين، رغم العديد من الفرص والخدمات التي تقدمها، ففي تلك المواقع انتشر شكل من أشكال الجنون الحديثة التي عشقها هواتها لدرجة رهيبة من حب الظهور اللافت، وأياً كان السلوك الذي يهدف إلى الرغبة في الشهرة فهو يعبر عن مشكلة نفسية أو اجتماعية يعيشها هؤلاء الأشخاص.

















عزلة وانطواء

وذكر "عمر العبدلي" -(35) عاماً- أنّ هناك العديد من التأثيرات السلبية التي تنتج عن إدمان المواقع الإجتماعية، خصوصاً البحث عن الشهرة، لاسيما العوارض النفسية للمستخدم، والعزلة التي يعيشها من انطوى على الشبكة العنكبوتية، لينشىء موقعاً يشتهر من خلاله بين المجتمعات، مضيفاً: "لي مدونتي الخاصة على الشبكة العنكبوتية، إلاّ أنني لا أسعى إلى الشهرة بقدر ما أجده من فائدة شخصية"، مشيراً إلى أنّ من سمات المواقع الإجتماعية أنّها تشجع المستخدم على نقل ووضع معلومات عن حياته، وذلك من خلال وضع صورة له واسمه الحقيقي، وقائمة بأصدقائه، والنشاطات التي يشارك بها في وقت فراغه، لكي يتحدث بصوت عال عن كل ما يدور بذهنه، موضحاً أنّ الخطر يكمن للمستخدم في هذه المعلومات التي يدلي بها عبر شبكات التواصل الإجتماعي، حيث أنّها تستغل ويستفيد منها أشخاص آخرون يضرون به.

التسلح بالوعي والحكمة

ورأت "فوزية الزقدي"-(30) عاماً- أنّ كثيرين ممن يجتهدون للحصول على شهرة الإنترنت يعانون من عزلة اجتماعية تفوق العادة، ولذلك كانت ردة فعلهم إحداث مدونات أو مواقع تتحدث عن حياتهم ومنجزاتهم الشخصية، التي ربما قد تعود عليهم سلباً، مبينةً أنّه من خلال مواقع التواصل الاجتماعي يحقق بعض الأشخاص الشهرة، وقد يكتسب آخرون سلوكيات غير حميدة، ويتصرفون بطرق مخالفة للعادات في بعض الأحيان، مضيفةً: "يجب على من يبحث عن الشهرة عبر هذه الشبكة العنكبوتية التي أتاحت الفرصة للجميع بصرف النظر عن الأعمار والفئات أن يتسلح بالوعي والحكمة في التعامل، خاصةً بعد الإنتشار المرعب لهذه الشبكات بين مستخدمي الإنترنت".






الخروج عن المألوف ومخالفة قيم المجتمع محاولة لإرضاء الذات و«حب الظهور»






إهدار للوقت

وأوضحت "مها الجار الله" -(29) عاماً- أنّ تحقيق الشهرة على الشبكة العنكبوتية من خلال "فيس بوك" أو "تويتر" أو "ماي سبيس" يتطلب وقتاً وجهداً لا فائدة منه، مضيفةً: نعم، أسعى لتحقيق شهرة، ولكن ليس بالعشق والتنافس الجنوني كما يحدث للبعض، إذ إنّ استخدام الشبكة ولوقت طويل يعتبر إهداراً لذلك الوقت، وفيه انشغال عن أمور أساسية أهم من تحقيق الشهرة"، متسائلةً عما ينتجه من حقق شهرته على مثل تلك المواقع؟.

أخلاقيات المواقع

وبيّن "محمد الزايد" -(26) عاماً- أنّ هناك ولعا بالشهرة قد يصل لدرجة الهوس الذي أوقع بكثيرين في شباك المشاكل المعقدة، موضحاً أنّه لا بأس بالبحث عن الشهرة، لكن أن تتبع الأخلاقيات المعروفة في المواقع، فهناك من يوقعه حب الظهور في التصادم مع الأصدقاء المضافين أو المتابعين، والإساءة للغير بقصد أو غير قصد، وقيادة حملة ضد آراء مجتمعه، والبعض من هؤلاء الباحثين عن الشهرة تم استدراجهم لأغراض ليست من أخلاقيات المجتمع.

الاستعمال غير السليم

وقالت "عايدة الأحمدي" -(38) عاماً-: "حب الشهرة والظهور والتباهي بذلك يكشفه الجانب المظلم للتعلق بالشبكات الاجتماعية بشكل عام، وعلى رأسها موقع (فيس بوك) و (تويتر) وهما الأكثر شهرة بين المواقع، وبعض المشتركين ومستخدمي مثل هذه المواقع يلجأون للكسب بشتى الطرق ولو على حساب غيرهم، فهم مغرمون بمواقع التواصل الاجتماعي من أجل هذا الكسب، وهناك خدمات جيدة وملائمة تناسب جميع الأذواق والأعمار يجب الأخذ بها وتطويرها، إلى جانب ضرورة أن لا يقودنا حبنا للشهرة على هذه المواقع أن لا نأخذ الحذر منها، والإبتعاد عن سلبيتها الناتجة عن الاستعمال غير السليم".

إيجابيات الشهرة

وأكّدت "ملاك الباحوث" -(23) عاماً- على أنّ تحقيق الشهرة له إيجابياته في المجتمع، سيما وإذا كان تحقيقها على المواقع المتناقلة عبر شبكات الإنترنت، مضيفةً: "أنا شخصياً أمتلك مواهب عديدة تجعلني أكثر ثقة بنفسي، ومواقع الإنترنت المستخدمة الآن تعتبر حقيبة معلومات شخصية متنقلة مع المستخدم، خصوصاً إذا ما صرّح باسمه الحقيقي وتحدث عن حياته وأعماله ومواهبه وقدراته في شتى المجالات، ومختلف العلوم والمعرفة بشرط أن يكون ملماً بها حتى لا يقع في مأزق عند سؤاله".

شهرة مفيدة

وأيدتها في الرأي "سحر العلي"- (36) عاماً- مشيرةً إلى أنّه يمكن استغلال مجموعات الحوار الموجودة على الموقع الخاص بها لتبادل الأفكار والخبرات مع أشخاص آخرين، وطرح أسئلة على مختصين والحصول على المساعدة منهم وجمع المعلومات، ومن هنا يمكنها كمشتركة إنشاء موقع خاص، ووضع كل ما يتعلق بها باسمها الصريح، وعملها، والمعلومات التي حصلت عليها، مبينةً أنّها بذلك تكون قد اكتسبت شهرة أقل ما فيها إفادة الآخرين من المعلومات.

الميول للنرجسية

وأوصت "نورة البقعاوي" -أخصائية تربوية بتعليم حائل للبنات- أن تتم دراسة الأمر بصورة أعمق؛ لأنّ المستقبل وفق قولها ليس مشجعاً تماماً، وأنّ الميول للنرجسية وهوس الشهرة المحموم لمستخدمي الشبكات الاجتماعية يمكن أن يعكس سلوكيات غير متحضرة بين أفراد المجتمع الواحد، مضيفةً: "نحن نعي أنّ للسيف حدين، كذلك الأمر بالنسبة لشبكة الإنترنت بما تحتضنه من مواقع، فلها وجهان هي أيضاً، والواجب علينا كمجتمع واع أن نأخذ الوجه السليم لها".







البحث عن الشهرة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أصبح هماً لدى البعض






البحث عن الشهرة حق مشروع ولكن بدون الإساءة للآخرين





حفظطباعةتكبيير


SMS





•1
•2
•3
•4
•5
قيّم هذا الموضوع













مواضيع مشابهة

فاضي خلينا نتسلى على ال «واتس آب» !
تمثل التقنية في الوقت الحاضر عنصراً مهماً لدى الأغلبية من المجتمع، خاصةً بعد تنوع أجهزة الاتصال، وظهور المواقع الاجتماعية ك"تويتر" أو "الفيس بوك"، وكذلك بعض ...

•مغامرات عاطفية على النت..«الحب لا يستمر»!
•إذا بليتم فاستتروا
•«ورطة» انتحال حسابات «المشاهير» على «الفيس بوك» و«تويتر»!
•المشاركون يصفون الاستخدامات.. والمداخلون ينتقدون علمية المفاهيم والإحصاءات
•المشاركون يصفون الاستخدامات.. والمداخلون ينتقدون علمية المفاهيم والإحصاءات



--------------------------------------------------------------------------------

--------------------------------------------------------------------------------








التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي "الرياض" الإلكتروني ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر، وللإبلاغ عن أي تعليق مخالف يرجى الضغط على زر "التنبيه" أسفل كل تعليق


عدد التعليقات : 7
(جديد) ترتيب التعليقات : الأحدث أولا , الأقدم أولا , حسب التقييم






1

كلن على همه سرا و انا على همي سريت


m7md (زائر)
UP0DOWN إقتباس



03:25 صباحاً 2012/09/09





2

و البعض يترزز لفلان وعلان لا حيا ولا مستحيا !!


دوعنية
UP0DOWN إقتباس



04:51 صباحاً 2012/09/09





3

ما جذبني بالموضوع الا (صورة اليد)
تخيلوا الحياة بدون (انثى) ؟
ربي يخليهن لنا


بو نواس
UP0DOWN إقتباس



07:05 صباحاً 2012/09/09





4

في كل مكان الناس تبحث عن الشهره هذي طبيعه البشر


ريما 1
UP0DOWN إقتباس



08:16 صباحاً 2012/09/09





5

العصفور الازرق كنه سامن !


الشمرية
UP0DOWN إقتباس



09:12 صباحاً 2012/09/09





6

فعلاً المتابع لمواقع التواصل الإجتماعي يرى بأم عينه إستبسال معظم الناس على الحصول على نسب متابعه عالية وأذكر أن هناك منتديات تدفع لهم 30 ريال لتحصل على 2000 متابع.


عزيز (زائر)
UP0DOWN إقتباس

ابلغ عن هذه المشاركة

09:54 صباحاً 2012/09/09





7

تويتر
وبس


اللهم ادم علينا النعمه (زائر)
UP0DOWN إقتباس



01:52 مساءً 2012/09/09

تعليقي أنا خليل السندي :
منال الاخت الكريمة كلامها صح وكلامكم صح الحقيقة تتعدد من كان أو كانت كذالك فليتتب ويتوب ومن كانوا ابرياء الحمد لله وشكرا
خليل آل إبراهيم
مكة المكرمة


الدكتور خليل السندي
قسامي متميز
قسامي متميز

عدد الرسائل : 546
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/11/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى