******( قمر الهدى والنور في تحنآن *** الحب عطر فيك يا ألحآني )******

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

******( قمر الهدى والنور في تحنآن *** الحب عطر فيك يا ألحآني )******

مُساهمة من طرف خليل الخليل في الخميس 27 ديسمبر 2012, 10:03 pm

******( قمر الهدى والنور في تحنآن *** الحب عطر فيك يا ألحآني )******
قمر تحلى من عقيدة أحمد *** طه النبي الهاشم العدنآني
هو آية الفرقآن والبرهآن من *** ذآك الملآك لحبه أعمآني
قمر وأثمر خله من نهده *** حب الاله وحبه أغصآني
هو إن نظرت له قلت ألا *** تستحي حور العين من نهدآن
هو نهد كل متيم بمحمد *** لله لا للشرك والاوثآن
هو نور مكة من نجود بدآرنا *** هو نجد كل الصدق والبرهآن
هاجت قرايحنا وحلت عقصها *** در من الياقوت والمرجآن
بحرت فغاصت فأنثنت فتحدرت *** بحدآء شيخ اليمن والاحسآن
قيد السلآسل للظلوم وسيفه *** حلم ورجم الظلم والطغيآن
إن حلت في بيت له شمت به *** شم الملآئك نور ربي حآني
بيت تجلل بالجمآل كأنه *** بيت النبي الهاشم الربآني
ذاكم هو :
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
رئيس المجلس البلدي بمكة :
هو البرفسور الدكتور العلامة الفقيه المحدث الاصولي شيخنا ومعلمنا ومربينا الامام المجدد المصلح مجدد هذا العصر والزمان ذالكم هو :
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
رئيس المجلس البلدي بمكة :
لا أدري كيف أبدأ في جامعة نبوية من درر ومرجان العفاف والكرم والطيب والاخلاق والجود والنبل قرآن متحرك وسيرة نبوية كاملة وحلم وأخلاق وحنان وحب وكرم وأدب حلم وحزم كرم وطيب وشجاعة قصر على هيئة بيوت الرسول الكريم مليء بالفقراء والمساكين والمعاقين والمجانين والمفكرين والادباء والشعراء والبليغيين
لو قلت كما قال الرسول في عمر الفاروق لو كان أحد بعدي نبيا ورسولا بعد أبي بكر لكان عمر لما كذبت في زماننا هذا أن يكون مثل شيخنا عبدالمحسن رئيس المجلس البلدي بمكة هكذا في زماننا هذا
آل سعود من بني حنيفة أبناء عم عنزه ونسل وائل وآل الشيخ من بني تميم يقوله
وهناك قول يقوله أهل العلم اللدني الممزوج بكتاب الله وسنة رسوله أنهم :
نسل علي وفاطمة وخديجة ومحمد نبينا عليهم كل صلآة وسلآم ورضى ورضوان لكنهم حلفاء تميم وبني حنيفة وأيا كان :
الملك والخلافة لا تكون فقط خاصة بقريش وقول الرسول الكلام الخلافة في قريش لا يقصد بها أبدا تحريم تولي غيرهم بعدة أمور ذكرناها سابقا لا حاجة لذكرها اليوم
وخلاصتها :
* أن قريش وبنو هاشم في زمانه هم أفضل الناس عدلا وعلما وفقها
* أن الرسول قال وملكا عضودا على منهاج النبوة والملك قد لا يكون في قريش
* قول الرسول الكريم ولو تأمر عليكم عبد حبشي كأن رأسه زبيبة فقولوا سمعنا وأطعنا
* أن الرسول الكريم أقر ملوكا وأمراء على حكمهم وأمرهم رغم أنهم من غير قريش وهم داخل حكمه ودولته عليه الصلاة والسلام
* لو كان يقصد الرسول الكريم أن الملك والخلافة خاصة بقريش لما قال عليه الصلاة والسلام إنا معشر الانبياء لا نورث ما تركناه صدقة
* أنه لو كان الرسول الكريم يقصد أن الملك والسلطان خاص بقريش وبني هاشم لمال ذكر الملك القحطاني الذي هو من علامات نبوته بقوله يأتي رجل من قحطان يسوق الناس بعصاه إلى الكعبة أي يفرض الاسلام والايمان والاحسان والعفاف كحال المهدي مع المسيح يسوع السيد النبي الرسول عليه الصلآة والسلآم
* أن من فهم هذا جعل أكثر المسلمين والمسلمات يشك في عدل الرسول ورحمته بل كان سببا في مقتل عمر الفاروق وعثمان وعلي وحتى اليوم ألاف من الصحابة بل حتى أبو بكر بطريق سم أو قتل وحاشاه عليه الصلآة والسلآم أن يقصد هذا
* أن الرسول ولى أسامة بن زيد أمارة جيش فيه العشرة المبشرون بالجنة كلهم بل أهل بدر كلهم والخندق وأحد وبيعة الرضوان وأسامة من غير قريش
* أن الله أقر ملكة سبأ في سورة النمل والانبياء والرسل بل ملك الحبشة الذي ناصر الرسول بل خطابات الرسول دايما يقول فيها للملوك أسلم تسلم ويؤتك الله ملكك مرتين
* أن الانبياء والرسل دايما لا يأتون لينازعون الناس في الملك والسلطان ولا المال ولهذا ذكر الله في سورة الاعراف وغيرها وعقبها في كل قصة نبي قل لا أسألكم عليه مالا إن أجري إلا على رب العالمين وهمذا ينبغي للعلماء والدعاة والصالحين أن يكونوا مثلهم مع الملوك والامراء والحكام إلى يوم القيامة والدين آمين يارب آمين
لأنهم لو أهتدوا لكانوا مثل مليكنا أبو متعب عمر بن عبدالعزيز هذا العصر بدون قتل للسادات أو الملك فيصل أو الحريري بلبنان أو غيرهم بالاضافة لما ذكرته سابقا واليوم ولآحقا
* أن آل بيت النبوة وأهل البيت بل قريش وبنو هاشم هم كل من آمن بالرسول الكريم وأتبعه ولو كان من إسرائيل وأمريكا أو السند والهند والصومال وروسيا ولو من الجن والانس والطير والحيوان بدليل قول الرسول الكريم سلمان منا أهل البيت
ولو كان المقصود به قريش وبنو هاشم نسبا لما أهلك الله ابو لهب وعذب أمه وأباه وجده آزر والد أبيه خليل الله إبراهيم على خلاف ذكرناه في هذا
* أن أي آية وحديث تختلف مع العدل والعقل البشري الذي لا يخالف ما جبلت عليه الطبايع من الخير العام والعدل العام المشترك فأعلم أن هناك آية وحديث إما ما سمعت بهم أو لم تفهمهم أو ما أطلعت عليه فيما ورد لك وهذه من أهم علوم الجرح والتعديل للسند في علوم مصطلح الحديث والفقه والعقيدة والسياسة وغيرها
* أن من كان من قريش وبني هاشم أو غيرهم ظالم فرعون عربيد فهذا ينطبق عليه قول الرسول الكريم يأتي رجل من أهل بيتي يقود فتنة ليس مني ولست منه إنما وليي الله والذين آمنوا
وهذا ثابت في بعض قريش وبني هاشم ومن نسل علي وفاطمة حتى اليوم وليوم الدين والقيامة تجد القليل منهم وإلا فمعظمهم سيرة نبوية كاملة لكن بعضهم فرعون وقارون وأبو لهب وأمرأة العزيز ومن سجنت وقتلت الانبياء والرسل والعلماء والدعاة والصالحين تجد كل هذه الصفات تجتمع فيهم رجالا ونساء وأطفالا لكن ولله الحمد معظمهم على خير وطيب وكرم حتى هؤلاء إن لم يكن كلهم هكذا وتاب وأناب والله غفور رحيم آمين يارب آمين
سامحوني غردت بكم فغربت وشرقت لكن لنعد بكم في جنة :
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
رئيس المجلس البلدي بمكة :
جده الشيخ عبدالله بن عبداللطيف المؤسس الحقيقي للمملكة العربية السعودية الثالثة والتي نحن فيها اليوم وهو من أنشأ سر هذه الدولة وخطط لإقامتها وأرشد الامام العلامة المجاهد أمير المؤمنين الخليفة الراشد الملك عبدالعزيز فقامة الخلافة الاسلامية القرشية الهاشمية على منهاج النبوة المملكة العربية السعودية وأبناءه كانوا قادة وعلماء هذه الدولة المباركة وكان أكبر علماء عصره ومرجع أهل السنة والجماعة في الارض قاطبة وهكذا كان الامام محمد بن عبدالوهاب مع الامام محمد بن سعود وأبنته طرفه هي أم الملك فيصل شهيد الاقصى وفلسطين وابنه خالد الفيصل هو قمر الكعبة المشرفة وأميرها خالد الفيصل بحر العدل والحسنات والطيب والكرم والاخلاق فلا تعجب فهذا الشبل من ذاك الاسد خالد من فيصل الحازم الحكيم الذي أنتقلت معه منطقة مكة المكرمة والمنطقة الجنوبية ومنطقة عسير إلى جنة يانعة في حسن التنظيم والتخطيط والذي أضاف مشاريع بمكة وتخطيط ربما يجعل مكة وجدة والطايف والهدا أجمل من باريس ولندن وتل أبيب وواشنطن وأمريكا في فن الادارة وتوسعة الطرق وله أعمال في السر من بناء مساجد وإطعام الفقراء والمساكين وصيام الاثنين والخميس وحب العلماء والدعاة والصالحين وإكرام العلماء والدعاة والصالحين والغيرة على الاقصى وفلسطين حتى اليوم ولا تستغرب فإن والده فيصل هو صلآح الدين الايوبي وعمر بن الخطاب الفاروق في عصره ووقته
ولنعد لشيخنا :
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
رئيس المجلس البلدي بمكة :
نسبه كاملا إلى أبينا آدم :
هو عبدالمحسن بن عبدالله بن محمد بن عبدالله بن عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب بن سليمان بن علي بن محمد بن أحمد بن راشد بن بريد بن محمد بن بريد بن مشرف بن عمر بن معضاد بن ريس بن زاخر بن محمد بن علوي بن وهيب بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبه بن سنيع بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعه بن ابي سود بن مالك بن حنظله بن مالك بن زيد مناه بن تميم بن مر بن أد بن عامر ( طابخه ) بن إلياس بن مضر بن نزار بن معد بن قيدر بن عدنان بن إسماعيل النبي الرسول سادس أحب الانبياء والرسل لله بعد أولي العزم من الرسل جد نبيا محمد خاتم الرسل والانبياء وأحبهم لله من لا نبي بعده ولا رسول بن إبراهيم خليل الله النبي الرسول ثاني أفضل الانبياء والرسل وأحبهم لله بعد أبنه القرشي الهاشمي وحفيده عليهم جميعا كل صلآة وسلآم وبركة وسلم تسليما كثيرا بن آزر الذي في سورة ابراهيم بقول الله وإذا قال إبراهيم لأبيه آزر بن وهو إبن تارح _وإسمه آزر _بن ناحور بن ساروع_أوساروغ_بن راعو بن فالخ بن عابر بن شالخ إبن أرفخشد بن سام بن نوح _عيله السلام _بن لامك بن متوشلخ بن أخنوخ_يقال هو إدريس عليه السلام
إبن يرد بن مهلائيل بن قينان بن آنوشة بن شيث إبن آدم عليهما السلام.
فيلتقي شيخنا عبدالمحسن مع الرسول الكريم في جده نزار على نبينا وشيخنا عبدالمحسن كل صلاة وسلام وبركة ورضى ورضوان والهم واصحابهم واتباعهم اجمعين وسلم تسليما كثيرا
******
دراسته :
الدكتوراة والماجستير في أصول الفقه
أعماله :
مستشار مدير جامعة أم القرى
عميد عمادة المكتبات
عميد الدراسات العليا
عضو مجلس الفقه رابطة العالم الاسلامي
رئيس المجلس البلدي بمنطقة مكة المكرمة
استاذ مشارك برفسور
رئيس قسم القضاء بجامعة ام القرى
مرشح :
نائب عام ل :
* امام وخطيب جامع عرفات
* إمام وخطيب الحرم المكي
* عضو هيئة كبار العلماء
* نائب عام :
رئيس هيئة كبار العلماء :
سماحة المفتي العام شيخنا القمر المنير عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ
*قاضي عضو مجلس القضاء الاعلى
*******
*( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ !! )*
*( رئيس المجلس البلدي بمكة !! )* :
حاتم الطائي وأشد في الكرم والجود على :
*( الفقير والغني !! )*
خال أميرنا الملآك الوسيم الكريم الرحيم الشاعر العابد الزاهد :
*( خالد الفيصل !! )*
أمير مكة والبيت الحرام !!
نسل الإمام محمد بن عبدالوهاب !!
العالم الفقيه الزاهد الورع التقي !!
صاحب الأخلآق وسعة الصدر والحكمة والذكآء !!
العفيف الوسيم الحلو اللذيذ الإيسكريم !!
شيخنا وقدوتنا ومعلمنا وأستاذنا !!
عضو مجلس الفقهآء برابطة العالم الإسلآمي !!
مستشار مدير جامعة أم القرى !!
عميد الدراسات العليا بجامعة أم القرى !!
ذالكم هو نور وكرم وحنان وحب مكة شيخنا :
*( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ !! )*
******
مواقف في سيرة شيخنا العلامة رئيس المحلس البلدي بمكة :
* والده هو الشيخ عبدالله بن محمد آل الشيخ مدير وزارة الشؤون الاسلامية والاوقاف والدعوة والارشاد في منطقة مكة المكرمة وكان من أمهر الاداريين وكا بسيطا متواضعا كريما طيبا عطرا زكيا بشوشا حازما حكيما ذكيا كريما رحيما
*وأمه هي الكريمة الطيبة العفيفة سيدة العفاف والكرم والاخلاق أخت فضيلة العلامة القاضي إمام وخطيب الحرم النبوي العلامة الفقيه بن زاحم أو إبنته لا أتذكر جيد الآن
وإليكم ترجمة أبيها أو أخيها وهو :
الشيخ والقاضي عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب بن عثمان بن زاحم بن محمد بن حسن بن سلطان بن زاحم آل فضل المرزوقي البقمي المعروف بالشيخ عبد الله الزاحم, إمام وخطيب المسجد النبوي ورئيس محاكم منطقة المدينة المنورة.

نسب آل زاحم ومساكنهميعود نسب آل زاحم إلى المرازيق من قبيلة البقوم الأزدية, تلك القبيلة المعروفة التي تقطن مدينة تربة ونواحيها.
نزح جد آل زاحم وآل عوجان (محمد بن حسن) من نواحي جبل حضن شمال تربة البقوم عام 970 هجري ونزل بلدة القصب إحدى بلدان إقليم الوشم بنجد.
بقي غالبية بطن آل زاحم في القصب, وتوزعت منهم عوائل عديدة في عدد من المدن مثل: الرياض والمدينة المنورة والزبير والكويت.
يعتبر بطن آل زاحم من بطون البقوم المتحضرة قديماً, ويدل على ذلك إستقرارهم وعكوف أبنائهم على العلم والثقافة وغير ذلك من معالم التحضر.
بالنسبة لأبناء عمومتهم آل عوجان, فقد نزح غالبيتهم إلى الزبير والكويت, وقد إشتهر من آل عوجان في بلدة الزبير الشيخ العالم: محمد بن عبد الله بن عوجان البقمي.

مولده ونشأتهولد في بلدة القصب عام 1350 هـ, وعاش في كنف والده الشيخ محمد بن عبد الوهاب الزاحم الذي كان حافظاً للقرآن الكريم وإماماً لأحد مساجد البلدة. وقد توسم فيه والده خيراً فحرص على تعليمه وأدخله في الكُتّاب عند الشيخ عبد العزيز بن محارب ثم عند الشيخ المقرئ عبد العزيز بن علي بن عوجان البقمي, وحفّظه أبوه من قصار المفصل حتى وصل إلى سورة طه ثم توفي والده عام 1362 هجري.

أكمل رعايته "بعد وفاة والده" عمه الشيخ عبد الله بن عبد الوهاب بن زاحم البقمي في المدينة المنورة, فألحقه بالمدرسة المحمودية الإبتدائية بالمدينة وأكمل حفظ القرآن ثم التحق بالمعهد العلمي بالرياض عام 1371 هجري ثم التحق بكلية الشريعة عند إفتتاحها وتخرج منها عام 1378 هجري.

مناصبه قاضياً في مدينة حائل من عام 1378 هجري.
مساعداً لرئيس محاكم المدينة المنورة الشيخ عبد العزيز بن صالح الصالح وذلك عام 1389 هجري.
إماماً وخطيباً للمسجد النبوي الشريف من عام 1389 هجري.
عضواً في مجلس الإشراف على التدريس في المسجد النبوي الشريف من عام 1389 هجري.
عُين رئيساً لمحاكم المدينة المنورة من عام 1415 هجري.
مؤلفاته للشيخ عبد الله الزاحم مؤلفات عديدة منها:

فضل العلم والقضاء.
مجموعة خطب أعدها وألقاها على منبر رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم.
رسالة عن فضل المدينة المنورة.
تراجم قضاة المدينة المنورة.
رسالة في حكم الخمر والزنا.
وفاته توفي الشيخ عبد الله الزاحم في المدينة المنورة بتاريخ 4 / 11 / 1423 هجري عن عمر يناهز 73 عاماً, ودفن في البقيع بجوار المسجد النبوي الشريف.
*****
* وزوجة شيخنا عبدالمحسن آل الشيخمجلس البلدي بمكة هي رئيس ال سيدة الكرم والاخلاق والعفاف أم خالد ونواف إبنة العلامة الشيخ عبدالملك آل الشيخ رئيس هيئات الامربالمعروف والنهي عن المنكر رحمه الله وأسكنه فسيح جنانه آمين وإليكم ترجمة والدها :
من جريدة عكاظ :
بمقال :
المجاور المكي الشيخ عبد الملك آل الشيخ
والكاتب :
محمد بن عبدالله المشوح :
قلائل هم أولئك الذين سطروا أسماءهم في التاريخ علما وخلقا وأدبا وفضلا.
قد تتعاقب المسؤوليات على بعض الأشخاص والأعلام إلا أن السيرة العطرة لبعض الأعلام تبقى شاهدة على صفحات لا تمحى.
الشيخ عبد الملك بن إبراهيم آل الشيخ «رحمه الله» والذي تعرفت على حياته وسيرته من خلال تقص طويل لحياته التي حفلت بالتواضع والخلق النادر.
وإذا كان الشيخ عبد الملك (رحمه الله) مضى عليه القدر قبل أن يقدم لمكة باختيار من الملك عبد العزيز (رحمه الله) ليقوم بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هناك فلقد مثل في زمن متقدم أنموذجا للداعية الرفيق.
وكانت مواقفه التي عثرت عليها واستمعت إلى شهود عيان تمثل مدرسة حية للحسبة في العصر الحديث.
وعلى الرغم من يتمه ووفاة والدة وعمره لا يتجاوز خمس سنوات إلا أنه ظل منذ صغره ملازما لإخوانه المشايخ والأعلام عبد الله بن إبراهيم ومحمد بن إبراهيم (رحمهم الله).
ثم التحق بحلق العلم في الرياض مثل حلقة عمه الشيخ عبد الله بن عبد اللطيف والشيخ حمد بن فارس والشيخ سعد بن عتيق وغيرهم.
وعمل في الدعوة والهيئة منذ 1364هـ حتى تم اختياره سنة 1372هـ من قبل الملك عبد العزيز (رحمه الله) مشرفا ورئيسا لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الحجاز وشملت معها المدينة المنورة والمنطقة الجنوبية الشمالية.
لقد كانت من أبرز صفاته وسماته المحمودة الفريدة قلبه وبابه المفتوح يوميا لطلبه العلم والعلماء والشعراء والأعيان.
وصار بيته مقصدا للجميع وخصوصا في موسم الحج حيث يتوافدون للسلام والاستماع في مجلسه إلى المناقشات العلمية الجادة إضافة إلى نشره وطبعه للكتب ويقوم بتوزيعها عصر كل يوم جمعة.
أثنى عليه الشيخ عبد الله البسام (رحمه الله) وقال «حمدت سيرته وأحبه الخاص والعام وصار له وجاهة كبيرة ومقام محترم عند المسؤولين».
ومما لا يعرفه البعض أنه شاعر وله قصائد قليلة منه رثائه لشيخه سعد بت عتيق (رحمه الله) ومرثيته الرائعة في الملك فيصل (رحمه الله).
وهو رابع أشقائه وأصغرهم المشايخ عبد الله ومحمد وعبد اللطيف (رحمهم الله).
ويسرد الشيخ محمد العبودي (حفظه الله) قصة لقائه بالشيخ عبدالملك وهو أول سفر للشيخ عبد الملك بالطائرة حيث غادر الرياض في محرم سنة 1372هـ على طائرة داكوتا واستغرق السفر إلى جدة حوالي ثلاث ساعات ونصف.
وكان في الطائرة الشيخ عبد الله بن حميد (رحمه الله) ومعه بعض القضاة لإنهاء القضايا القديمة المتأخرة في محاكم مكة والطائف.
لقد عاش (رحمه الله) في صفة لا تفارقه وهي الحلم وقد أكدها لي أبناؤه ومرافقوه وتلميذه الأريب النجيب الشيخ فراج العقلا (رحمه الله) وكان يعالج القضايا والمشكلات الطارئة بمزية ستر على المخطئ والنصح والوعظ برفق ولين فريد.
ومن لطائفه التي ذكرتها لي ابنته الدكتورة نورة وصاياه الدائمة بالخدم والسائقين بل كانت رفقته وشفقته عليهم تصل إلى غضبه من نهرهم وهذا منهج نبوي شريف.
لقد أحب الشيخ عبد الملك (رحمه الله) مكة وأحبته وعندما كبر أبناؤه والتحقوا بأعمال ومسؤوليات وبعضهم نقل مقر إقامته إلى الرياض حاولوا نقله إلى الرياض ليبقى قريبا من أسرته وأبنائه إلا أنه رفض رفضا قاطعا متعلقا بالبيت الحرام الذي كان يطوف به يوميا متضلعا من ماء زمزم متعلقا فؤاده بالحطيم حتى اختاره الله (سبحانه وتعالى) كما كان يتمنى بعد أن فرغ من الطواف بالبيت الحرام مغرب يوم الثلاثاء 18 محرم 1404هـ ، فصلى ركعتي الطواف وفي السجدة الأخيرة من الركعتين حيث كان يتهيأ أحد الأغوات لسقياه ماء زمزم كعادته إذا بسجدته تطول ولم يرفع منها فانتبه البعض إلى ذلك وإذا به قد فارقت روحه الحياة في أشرف موضع ومكان وأزكى عمل وهو الطواف والصلاة فكانت خاتمة حسنة أكرمه الله بها وحزن الناس لفقده، وكان قد أوصى بمكتبته لصالح مكتبة الحرم التي تحتوي على عدة آلاف من الكتب والنفائس وتوفاه الله كفافا منفقا متصدقا.
وكانت أحاديثه الإذاعية وقراءته اليومية في الإذاعة ونشاطه الدعوي دلائل على ما حباه الله إياه من رغبات في نشر الدعوة والخير بكل وسيلة.
لقد كنت آمل من الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر أن تعقد ندوة عن أعلام الحسبة في بلادنا الذي كان على رأسهم الشيخ عبد الملك بن إبراهيم آل الشيخ (رحمه الله) الذي ضرب أروع الأمثلة في حسن التعاون والرفق واللين في حسبته ودعوته.
رحم الله الشيخ عبد الملك فقد كانت حياته ومازالت منهلا للواردين من منهل دعوته رحمه الله.
d-almushaweh@hotmail.com
فاكس : 014645999
للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو 636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 253 مسافة ثم الرسالة
أنتهى مقال الكاتب محمد المشوح رعاها الله بعينه التي لا تنام آمين
*
* قمة الوسامة والعفاف
* قمة الاخلاق والكرم
* قمة العلم والفقه والحكمة والاتزان
* أجداده علماء أئيمة مجددون من أهمهم :
* جده الشيخ العلامة المجاهد محمد بن عبداللطيف والد أبيه مباشرة
وأبو جده عبدالله بن عبداللطيف وهذه ترجمته :
دعاة معاصرون عبدالله بن عبداللطيف آل الشيخ
10/جمادى الأولى/1433 الموافق 01 ابريل, 2012
*الاسم:

عبدالله بن عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب التميمي.

*مكان ميلاده:

ولد في مدينة الهفوف بالأحساء.

*تاريخ ميلاده:

عام 1265هـ.

*نشأته:

نشأ في الأحساء عند جدّه لأمّه الشيخ عبدالله بن محمد الوهيبي الذي أحسن تربيته

واعتنى به.

*تعلمه:

أدخله جدّه الشيخ عبدالله الوهيبي المدرسة فقرأ القرآن حتى حفظه وجوّده، ولما رأى

جدّه إقباله على العلم حرص على تعليمه، فأقبل على العلم إقبالاً منقطع النظير حتى

بلغ أربعة عشر عاماً، ثم زار والده الأحساء فرآه وما بلغه من علم وإدراك، فاصطحبه

معه إلى الرياض، وهناك انقطع للتعلم على يد والده وعلماء الرياض ومن زارها في

تلك السنوات، ثم انتقل إلى الأفلاج، وهناك أخذ عن علمائها عدّة سنوات.

*أبرز شيوخه:

1-جدّه لأمّه عبدالله بن محمّد الوهيبي.

2-جدّه عبدالرحمن بن حسن آل الشيخ.

3-والده عبداللطيف بن عبدالرحمن آل الشيخ.

4-عبدالرحمن بن عودان.

5-عبدالعزيز المرشدي.

6-حمد بن عتيق حيث لازمه ثلاث سنوات في الأفلاج.

7-فارس الرميح.

8-عبدالله بن حسين المخضوب.

9-محمد بن إبراهيم بن محمود
*أبرز أعماله:

1-التدريس: درس العقيدة والفقه في جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.

2-الإفتاء: حيث كان رأس العلماء في نجد، ومن تدور عليه رحى الفتوى، ولو جمعت

فتاواه لجاءت في أسفار، وقد جمع عبدالرحمن بن قاسم بعضها في الدرر السنية.

3-الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

4-إمام وخطيب جامع الإمام تركي بن عبدالله بالرياض.

5-مستشار للملك عبدالعزيز وخاصة في حروبه.


*أحداث جسام وقعت في حياته:

1-استيلاء الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن الفيصل آل سعود على الرياض في عام

1319هـ. وكان الشيخ عبدالله بن عبداللطيف من أول من بايعه، وآزره، وصار جليسه

ومستشاره، وزوجه الشيخ عبدالله ابنته التي صارت والدة الملك فيصل.

2-استيلاء الملك عبدالعزيز على الدلم، وسدير، والمحمل، والوشم، وبلدان القصيم،

والأحساء، وتربة، وعسير.


*مؤلفاته:

انصرف عن التأليف إلى التفرغ التام للفتيا، والشورى، والأمر بالمعروف والنهي عن

المنكر، والمشاركة في الغزوات.


*أبرز تلامذته:

تصدر للتدريس، فأمه الطلاب من كل مكان ينهلون من علمه، وانتفع به كثيرون؛ ومن

أبرز هؤلاء التلاميذ الذين صار لهم شأن لاحقاً، حيث كان منهم المفتي والقاضي،

وكانوا الأسس التي قامت عليها النهضة العلمية الشرعية في هذه البلاد المباركة:

1-عبدالله بن حسن آل الشيخ.

2-محمد بن إبراهيم آل الشيخ.

3-عبداللطيف بن إبراهيم آل الشيخ.

4-عبدالملك بن إبراهيم آل الشيخ.

5-عمر بن حسن آل الشيخ.

6-صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ.

7-عبدالرحمن بن سالم الدوسري.

8-عبدالله بن عبدالعزيز العنقري.

9-سليمان بن سحمان الخثعمي.

10-عبدالرحمن بن قاسم القحطاني.

11-عبدالله بن بليهد.

12-عبدالله بن زاحم.

13-محمد بن علي البيز.

14-فيصل بن عبدالعزيز المبارك.

15-عبدالله بن محمد بن فنتوخ.

16-عبدالرحمن بن عودان.

17-فوزان السابق.

18-حمود الشغدلي.

19-عبدالله بن حسين أبا الخيل.

20-ناصر بن سعود بن عيسى.


*وفاته:

توفي يوم الجمعة الموافق للعشرين من شهر ربيع الأول من عام 1339هـ. عن عمر

يناهز الخامسة والسبعين، وشيعه الملك عبدالعزيز، ودفن في الرياض، رحمه الله رحمة

واسعة وأسكنه فسيح جناته.


*من ثناء المؤرخين عليه:

قال محمد القاضي: " العالم الجليل المحقق المدقق ... كان حازماً في كل شؤونه،
راجح العقل، سخياً يوصف بالكرم والجود بحاتم، وله مكانة.. ومحبة.. وهيبة، وعليه

وقار.. مع تواضع وبذل الإحسان، والعطف على الخلق ".

وقال عبدالله البسام: " الشيخ العلامة، والحبر الفهامة، الإمام... فهو عالم ضليع،

وعاقل راسخ، وجواد كريم، وحليم رحيم، وعريق أصل، وهذه مقومات الزعامة الدينية،

ومؤهلات القيادة الشعبية ".

وقال عبدالرحمن آل الشيخ: " كان مهيباً وقوراً غيوراً على حرمات الإسلام والدين،

آمراً بالمعروف ناهياً عن المنكر، لا تأخذه في الله جل وعلا لومة لائم، على سيما

علماء السلف الصالح وسمتهم وما كانوا عليه من الهداية والدين، وإكرام العلماء

والإخلاص، وصدق اللهجة، وحسن الخلق، والتواضع والعطف على الفقراء ومواساتهم

".
وقال خير الدين الزركلي عنه: " فقيه خطيب.. كان مرجع النجديين في أمور دينهم،

وشارك في سياستهم وحروبهم ".

[الفقه والفقهاء: د.عبدالعزيز بن محمد الحجيلان].
وأما والد جده عبدالله بن عبداللطيف فهو :
العلامة الشيخ عبد اللطيف بن عبدالرحمن بن حسن وإليكم ترجمته :

عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ

الشيخ العلامة عبد اللطيف بن عبد الرحمن بن حسن ابن الشيخ محمد بن عبد الوهاب.

ولد في مدينة الدرعية عام 1225هـ وقد نشأ وسط جو علم ودين وبعد دخول جيش محمدعلي الدرعية انتقل إلى القاهرة بناء على قرار إجلاء أتخذه محمد علي ولم يتوقف نهم الشيخ في العلم ولم تغلق أمامه أبواب منابر العلم فهذا الأزهر الشريف تعقد في جنباته وأروقته حلقات التفسير والحديث والأصول وعلوم التفسير وعلوم الحديث والفقه وأصوله وعلوم العربية من النحو والصرف والبيان، وغير ذلك وها هم كبار العلماء متوافرون ليلا ونهارا لا مداد الطلاب بمزيد من العلم والعرفان.

وها هي المكتبات العامرة بنفائس الكتب وذخائر المراجع فصار العلم سلوته في غربته والكتاب جليسه في وحدته والعلماء أنسه في وحشته فصار يتردد بين بيته والأزهر الشريف فيجد في البيت أباه وعمه وخاله فدرس على جملة من علماء نجد منهم جده لأمه الشيخ عبد الله ابن الشيخ محمد بن عبد الوهاب وخاله الشيخ عبد الرحمن بن عبد الله ابن محمد ووالده الشيخ عبد الرحمن بن حسن والشيخ أحمد بن حسن ابن رشيد المشهور بالحنبلي، كل هؤلاء من النجديين الذين تلقى عنهم في مصر، يلقنونه العقيدة الصحيحة ويدرسون له علوم السلف الصالح ويجد في الأزهر بقية من البحث وتدقيق المناقشة واستيعاب ما في المتون والشروح عند حملة التفسير ورواة الحديث وعلماء اللسان العربي.

كل ذلك صادف من التلميذ النجيب لسانا وقلبا عقولا وعملا دؤوبا وفهما حاد وذكاء متوقدا فصار يقطع في الوقت الوجيز مراحل من العلم لم يقطعها غيره إلا في الوقت الطويل.

وهكذا واصل السير في سبيل المعارف والعلوم حتى جمع في صدره وحفظ في قلبه عقائد أبيه وفقه خاله عبد الرحمن ابن عبد الله وتوجيه وإرشاد جده لأمه عبد الله بن محمد كما أخذ ما لدى العلامة محمد الجزائري وشيخ الأزهر إبراهيم الباجوري والشيخ أحمد الصعيدي وغيرهم من علماء مصر من تفسير وحديث وأصول وفقه مقارن ونحو وصرف وبلاغة، فصار موسوعة علمية في جميع العلوم الإسلامية.

وتزوج في مصر وطالت إقامته فيها حتى بلغت واحدا وثلاثين عاما قضاها كلها في العلم تعلما وبحثا ومراجعة ومذاكرة حتى صار من حملة العلم الكبار، وأوعيته الواسعة.

فلما ظهر سلطان آل سعود مرة أخرى بنجد وسكنت الفتن ولانت المحافظة عليهم في مصر من المقربين خرج من القاهرة متوجها إلى نجد عن طريق مكة المكرمة.

وفي عام 1264هـ كان قدومه الرياض العاصمة الجديدة للمملكة السعودية قدمها والإمام فيصل هو صاحب السلطة المطلقة في بلاد نجد وأبوه الشيخ عبد الرحمن بن حسن هو المرجع في الشؤون الإسلامية والشرعية.

وكان الشيخ عبد الرحمن قد دخل العقد الثامن من عمره واحتاج إلى مساعد قوى يعينه على مهامه الكبيرة الكثيرة وأعماله الجليلة، فلما قدم عليه ابنه عبد اللطيف الذي وعى صدره علوم نجد وعلوم مصر وقد حمل معه مكتبة حافلة بنفائس الكتب وقد أضرم نار الغيرة الدينية فيه ما رآه من البدع والخرافات في البلاد المصرية فأشعلت فيه الحمية لدينه والعصبية لعقيدته وحنكته بالأمور وبصيرته بالأسفار وقد تسلح بالعلم الواسع والعقل الراجح والغيرة الشديدة فشمر عن ساعد الجد وكان خير معين لوالده على أداء مهماته وكبير مسؤولياته لذا عول عليه الإمامان واعتمد عليه الزعيمان في صعاب الأمور وعويص المشاكل فكان رفيق الإمام فيصل في أسفاره وغزواته وجليسه وأمينه في حلة وتر حاله ولما استولى الإمام فيصل على الإحساء وكان فيها خليطا من العقائد والآراء فالرافضة لهم شوكة وعلماء الشافعية والمالكية أشاعرة وعلماء الأحناف ما توريديه وتشترك هذه الطوائف كلها في وسائل الشرك من نحو تعظيم القبور والغلو في الصالحين والبدع من نحو الموالد ومراسم الموت والجنائز فكان الشيخ عبد اللطيف هو المختار لمقابلة مثل هؤلاء ومحاربة أمثال هذه الأمور فبعثه الإمام إليهم فناقش هؤلاء العلماء بلسان فصيح وعلم صحيح وصدر فسيح وقابل الحجة بأقوى منها ورد الشبهة بأوضح منها فأذعنوا له وسلموا فزال ما في نفوسهم من رواسب الشبه وباطل التأويل فتقرر لديهم أن مذهب أهل السنة والجماعة هو الأسلم والأعلم و الأحكم وأن الدعوة السلفية التي نادي بها الشيخ محمد بن عبد الوهاب هي العودة إلى صفاء العقيدة وخلوص العبادة كما دعت إليها الرسل ونزلت بها الكتب وبعد أن صارت العقيدة واحدة والطريقة متحدة عاد الشيخ عبد اللطيف إلى الرياض ليستأنف مهام أعماله وعظيم مسئولياته ولما عاد إلى العاصمة الكبيرة وجد أباه وإمامه قد طعنا في السن وثقلت عليهم المسئوليات الجسام للدولة فكان العضد الأيمن لأبيه كما صار الأمير عبد الله بن فيصل الساعد القوى للأمام فسار الرجلان القويان في أعمال الدولة وشئونها تحت توجيه وإرشاد الأمام المنحك والعالم المجرب فاستقامت الأمور وصلحت الأحوال حتى استقرت البلاد وأمن العباد وفاض الخير وعم الرخاء فرحل الإمامان في سن متجاورة وأيام متقاربة فقد توفي الإمام فيصل عام 1282هـ وتوفي الشيخ عبد الرحمن عام 1284هـ فاستقل بالأمر الخليفتان وانفرد كل منهما بمسئوليات والده فكانت أوقات الشيخ عبد اللطيف مقسمة بين التأليف والرد على المبطلين، وبين الرسائل والنصائح التي تبعث إلى البلدان والمخالفين وبين الدروس العامة والخاصة التي لا تنقطع ولا يخل بمواعيدها وبين مقابلة الوافدين والمراجعين، وبين مجالسه الخاصة مع الإمام فيصل ثم ابنه عبد الله لبحث شئون الدولة وأمور الحكم.

وهكذا قام بهذه الأعمال وغيرها خير قيام وسار فيها أحسن سيرة ولم يخل بشيء من وظائفه اليومية فقد أعطى كل ذي حق حقه وسار بأعماله على الوجه المرضي حتى لقي ربه.



مؤلفاته:

1- رد على داود بن جرجيس.

2- رد على عثمان بن منصور.

3- رد الشبهات الفارسية.

4- رد على عبد المحسن الصحافي.

5- عيون الرسائل والمسائل – مخطوطة في مكتبة جامعة الرياض.



تلاميذه:

1- أبنه العلامة الشيخ عبد الله.

2- أخوه الشيخ إسحاق.

3- الشيخ حسن بن حسين آل الشيخ.

4- الشيخ سليمان بن سحمان.

5- الشيخ محمد بن محمود.

6- الشيخ حمد بن فارس.

7- الشيخ صعب التويجري.

8- الشيخ عبد الرحمن بن محمد المانع

9- الشيخ محمد بن عبد الله بن سليم.

10- الشيخ محمد بن عمر بن سليم

11- الشيخ إبراهيم بن عبد الملك آل الشيخ.

12- الشيخ على بن عيسى

13- الشيخ أحمد بن عيسى.

14- الشيخ عثمان بن عيسى السبيعى.

15- الشيخ محمد بن إبراهيم بن سيف.

16- الشيخ عمر بن يوسف.

17- الشيخ صالح بن قرناس.

18- الشيخ صالح الشثري.

19- الشيخ عبد العزيز بن عبد الجبار.

20- الشيخ عبد العزيز الصيداني.

21- الشيخ عبد الله الوهيبي.

22- الشيخ عبد الله الخرجي.

23- عبد الله بن جريس.

وكثير من حملة العلم الكبار هم تلاميذه والآخذون عنه لانفراده في زمنه.

خلف أبناء علماء فضلاء وهم الشيخ العلامة عبد الله والشيخ إبراهيم و الشيخ محمد و الشيخ عمر والشيخ عبد الرحمن والشيخ عبد العزيز والشيخ صالح وكلهم ولدوا في الرياض وعاشوا وماتوا فيها- رحمهم الله تعالى- ولهؤلاء الأبناء أحفاد وذرية ومما يجدر ذكره أن للشيخ عبد اللطيف ابنا يسمى أحمد هو أكبر أولاده، ولد في مصر ولما أراد الشيخ الخروج عرض عليه الخروج معه فامتنع وهو مهندس بناء ولما سافر الشيخ إسحاق بن عبد الرحمن إلى القاهرة لطلب العلم رأى ابن أخيه المذكور وبعد ذلك انقطعت أخباره.
وفاته:
توفي في مدينة الرياض في اليوم الرابع عشر من شهر ذي القعدة عام 1293هـ وله من العمر يومئذ ثمانية وستون عام – رحمه الله تعالى.
وأما والد جده عبداللطيف بن عبدالرحمن بن حسن :
فهو الامام العلامة عبدالرحمن بن حسن بن محمد بن عبدالوهاب وإليكم ترجمته :
الشيخ عبد الرحمن بن حسن بن محمد بن عبد الوهاب حفيد الإمام محمد بن عبد الوهاب.
نسبه سماحة الشيخ عبد الرحمن من أسرة آل الشيخ المشهورة وهم من آل مشرف عشيرة من المعاضيد من فخذ آل زاخر الذين هم بطن من الوهبة من بني حنظلة من قبيلة بني تميم.
ولادته ونشأتهولد سنة 1193 هـ، في مدينة الدرعية وهي يومئذٍ موطن الدعوة السلفية ومهد علماء السلف وعاصمة الجزيرة العربية وعرين الليوث السعوديين. قُتل والده الشيخ حسن بن محمد في معركة غرابة فكفله جده الإمام محمد بن عبد الوهاب وتربي في حجره ولازمه حتى توفي الإمام وله من العمر ثلاثة عشرة سنة.
طلبه للعلم ومشايخهاستفاد الشيخ عبد الرحمن من سكنه مع جده الإمام محمد بن عبد الوهاب فكان جده هو شيخه الأول حيث نهل من علمه واستقى من معارفه وارتفعت همته فحفظ القرآن الكريم بعد سن التمييز ولازم دروس جده قبل المراهقة فقرأ عليه التوحيد إلا قليلاً، وتدرب على الفقه واستمع إلى دروس كبار تلاميذ جده في أمهات كتب التفسير والحديث والأحكام، فزاد شغفه بالعلم قبل البلوغ ورام المعالي قبل سن الرشد فصار إلى ما أراد.

بعد وفاة جده شيخ الإسلام لازم علماء الدرعية فقرأ على عدد كبير منهم:

عمه العلامة الشيخ عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب ابن الإمام محمد بن عبد الوهاب.
الشيخ حمد بن ناصر بن معمر.
الشيخ عبد الله بن فاضل.
الشيخ أحمد بن حسن بن رشيد بن مثيني العياش.
الشيخ عبد الرحمن بن خميس.
الشيخ حسين بن غنام.
وصار الشيخ عبد الرحمن بن حسن من العلماء وهو في سن الشباب.

أما مشائخه في مصر فهم:

الشيخ حسن القويني وقد درس عليه شرح جميع الجوامع في الأصول للمحليِّ ومختصر السعد في المعاني والبيان وقد أجازه بجميع مروياته.
الشيخ عبد الله بن سويدان وقد أجازه بجميع مروياته.
الشيخ عبد الرحمن الجبري وقد أخذ عنه أحاديث بسندها إلى النبي صلى الله عليه وسلم، وأجازه بجميع مروياته.
مفتي الجزائر الشيخ محمد بن محمود الجزائري الحنفي الأثري، وقد أجازه بجميع مروياته.
الشيخ إبراهيم العبيدي المقرئ شيخ مصر في القراءات.
الشيخ أحمد بن سلمونة وقد قرأ عليه كثير من الشاطبية وشرح الجزرية لشيخ الإسلام زكريا الأنصاري.
الشيخ يوسف الصاوي.
الشيخ الباجوري.bnvnbvngc
جهاده لما عبر طوسون البحر وأنزل في سواحل البحر الأحمر مما يلي الجزيرة العربية، يريد الانقضاض على الدعوة السلفية في قاعدتها والقضاء عليها في مهدها، تلقاه الإمام عبد الله بن سعود في مرساه وعاجله قبل الغزو, وكان الشيخ عبد الرحمن بن حسن مصاحباً للإمام عبد الله بن سعود في هذا المسير فحضر الواقعة الفاصلة بين الجيشين في وادي الصفراء والتي أنزلت بالعساكر العثمانية التركية الخسائر الفادحة، واستمر الشيخ عبد الرحمن مجاهداً مع هذه الجيوش والمدافعة بقلبه ولسانة وسنانة.

ولما انتهى الأمر إلى حصار الدرعية كان مع المحاصرين المدافعين المقاتلين إلى آخر ساعة من ساعات إطلاق النار حتى تم الصلح وكان من ضمن الذين ارتحلوا إلى مصر.
رجوعه إلى نجدبعد أن استعاد الإمام تركي بن عبد الله آل سعود جد الأسرة الحاكمة السلطة في كثير من بلدان نجد وطهر البلاد من الجنود الأتراك المحتلين والغزاة الغاصبين، وكان الإمام تركي يراسل المشهورين من المبعدين كالشيخ عبد الرحمن، ولمس الشيخ عبد الرحمن بن حسن وهو في مصر ليناً في المراقبة والمتابعة قرر المغادرة ‌‌‌وصمم على الخروج من مصر إلى بلاد نجد فخرج من مصر عام 1241 هـ.

فلما وصل إلى الرياض – التي جعلها الإمام تركي بن عبد الله مملكة ‌بعد خراب الدرعية_ فرح به الإمام تركي فرحاً شديداً وتلقاه بالإكرام والحفاوة، كما فرح بمقدمه عامة المسلمين.
أعماله والمناصب التي شغلهاتولى قضاء الدرعية قبل ارتحاله منها.
تولى التدريس إلى جانب عمله في القضاء.
بعد رجوعه من مصر جعله الإمام تركي صاحب الكلمة المطلقة والقول النافذ في حكومته.
باشر الإمام عبد الرحمن بن حسن الأعمال التي كان يقوم بها جده الإمام محمد بن عبد الوهاب.
بعد استقراره في الرياض وزع أوقاته بين مجالسة الإمام تركي للتشاور في شؤون الدولة ومقابلة العلماء وتأليف الكتب وبعث الرسائل والنصائح إلى أنحاء البلاد ووعظ العامة وإرشادهم وحلقات تدريس الطلاب
واستمر على هذا الحال وقد مد الله في حياته ونسأ له في أجله حتى شهد عصر ستة من أئمة حكام آل سعود. فقد عاصر وعمل في عهد ثلاثة من الدولة السعودية الأولى وهم:

1.الإمام عبد العزيز بن محمد آل سعود.
2.الإمام سعود بن عبد العزيز آل سعود.
3.الإمام عبد الله بن سعود آل سعود.
وثلاثة من الدولة السعودية الثانية وهم:

1.الإمام تركي بن عبد الله آل سعود.
2.الإمام فيصل بن تركي آل سعود.
3.الإمام عبد الله بن فيصل بن تركي آل سعود.
[عدل] مؤلفاته1-فتح المجيد شرح كتاب التوحيد. وهو تهذيب وإكمال لتيسير العزيز الحميد لابن عمه الشيخ سليمان بن عبد الله.

2-قرة عيون الموحدين.

3-الرد على عثمان بن منصور.

4-الرد على داود بن جرجيس.

5-مختصر العقل والنقل.

6-مختصر تفسير سورة الإخلاص.

7-مجموعة كبيرة من الرسائل والفتاوى وهي من الكثرة حيث لو جمعت لبلغت مجلداً حافلاً.
تلاميذه قصده الطلاب من كل حدب وصوب وصارت الرياض في عهده معاهد علمية وقد قرأ عليه عامة علماء نجد في زمانه ومن أشهرهم:

ولده الشيخ عبد اللطيف.
الشيخ حسن بن حسين آل الشيخ.
الشيخ عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ.
الشيخ حسين بن حمد آل الشيخ.
الشيخ عبد الملك بن حسين آل الشيخ.
الشيخ عبد الرحمن بن حسين آل الشيخ
الشيخ عبد العزيز بن عثمان بن عبد الجبار بن شبانة - قاضي بلديان منيخ والغاط والزلفي للامام تركي ثم ابنه فيصل.
الشيخ عبدالله بن نصير (قاضي)
الشيخ ناصر بن عيد االقاضي
الشيخ محمد بن سلطان
الشيخ عبد الرحمن بن حمد الثميري.
الشيخ عبد الله بن جبر بن محمد بن عتيق.
الشيخ عبدالله بن جبر القاضي
لشيخ محمد بن إبراهيم بن سيف (القاضي في جبل شمر عند ابن رشيد)
الشيخ عبدالعزيز بن حسن بن يحيى
الشيخ عبد العزيز الفضلي.
الشيخ محمد بن زيد بن جساس.
الشيخ محمد بن عجلان.
الشيخ عبد الرحمن بن عدوان.
الشيخ محمد بن سبت.
الشيخ عبد الله بن مرخان.
الشيخ عبد الرحمن بن مانع.
الشيخ محمد بن سليم.
الشيخ أحمد بن عيسى.
الشيخ إبراهيم بن عيسى.
الشيخ علي بن عيسى.
وغير هؤلاء كثير.
أولادهله خمسة أبناء هم:

1- الشيخ محمد الذي قتل في خراب الدرعية وليس له عقب.

2- الشيخ إسماعيل وليس له عقب.

3- الشيخ عبد اللطيف وله أبناء علماء وهم: العلامة عبد الله، والشيخ عبد الرحمن والشيخ أحمد والشيخ إبراهيم، والشيخ محمد والشيخ عمر والشيخ عبد العزيز والشيخ صالح.

4- الشيخ إسحاق وله عبد الرحمن من أهل العلم ومحمد.

5- الشيخ عبد الله وله عبد الرحمن ومحمد.

ولهم أبناء وأحفاد علماء، رحم الله أمواتهم وبارك ونفع بأحيائهم.
وفاته بعد عمر جاوز التسعين عاماً توفي الشيخ عبد الرحمن بن حسن يوم السبت في اليوم 11 ذو القعدة عام 1285 هـ ودفن في مقبرة العود بالرياض
وأما والد جده الشيخ حسن بن محمد بن عبدالوهاب فهو :
فهو من قادة الجيوش في إقامة الخلافة الاسلامية القرشية الهاشمية على منهاج النبوة المملكة العربية السعودية في دولها الثلاث في الدولة الاولى وكان مع الامام محمد بن سعود والامام محمد بن عبدالوهاب
* وأما جد جميع علماء السلف والسنة وتلاميذ ابن القيم وأبن تيميئة فهو جد شيخنا عبدالمحسن بن عبدالوهاب وهو الامام محمد بن عبدالوهاب وإليكم ترجمته :
محمد بن عبد الوهاب بن سليمان آل مشرف التميمي (1115 هـ / 1703م - 1206 هـ / 1791م) عالم دين وداعية ومصلح إسلامي سني.
نسبه هو محمد بن عبد الوهاب بن سليمان بن علي بن محمد بن أحمد بن راشد بن بريد بن محمد بن بريد بن مشرف بن عمر بن معضاد بن ريس بن زاخر بن محمد بن علوي بن وهيب بن قاسم بن موسى بن مسعود بن عقبه بن سنيع بن نهشل بن شداد بن زهير بن شهاب بن ربيعه بن ابي سود بن مالك بن حنظله بن مالك بن زيد مناه التميمي من المشارفه من المعاضيد من ال ريس من قبيلة الوهبه من بني تميم، أما والدة محمد؛ فهي بنت محمد بن عزاز بن المشرفي الوهيبي التميمي، فهي من عشيرته الأدنين، فيقال: (المشرفي) نسبة إلى جده مشرف وأسرته آل مشرف، ويقال: (الوهيبي) نسبة إلى جده وهيب جد الوهبة، والوهبة يجتمعون في محمد بن علوي بن وهيب، وهم بطن كبير من حنظلة

وعن نسبه باختصار أنه جد أسرة آل الشيخ المشهورة وهم من آل مشرف عشيرة من المعاضيد من فخذ آل زاخر الذين هم بطن من الوهبة من بني حنظلة من قبيلة بني تميم

مولده ونشأتهولد الشيخ محمد بن عبد الوهاب سنة 1115 هـ (الموافق من 1703م)، وذلك في مدينة العيينة في نجد تعلم القرآن وحفظه عن ظهر قلب قبل بلوغه عشر سنين، وقرأ على أبيه في الفقه، وتذكر مصادر الترجمة أنه كان مشهوراً حينئذ بحدة ذهنه وسرعة حفظه وحبه للمطالعة في كتب التفسير والحديث وكلام العلماء في أصل الإسلام، حتى إن أباه كان يتعجب من فهمه ويقول: لقد استفدت من ولدي محمد فوائد من الأحكام

وهكذا نشأ محمد بن عبد الوهاب فأبوه القاضي كان يحثه على طلب العلم ويرشده إلى طريق معرفته، ومكتبة جده القاضي سليمان بن علي بأيديهم، وكان يجالس بعض أقاربه من آل مشرف وغيرهم من طلاب العلم، وبيتهم في الغالب ملتقى طلاب العلم سيما الوافدين باعتباره بيت القاضي، ولا بد أن يتخلل اجتماعاتهم مناقشات ومباحث علمية يحضرها محمد بن عبد الوهاب.

رحلته وطلبه للعلمتوجه محمد ابن عبد الوهاب للرحلة في طلب العلم فرحل إلى مكة والمدينة والبصرة غير مرة، طلباً للعلم. ولم يتمكن من الرحلة إلى الشام، ثم عاد إلى نجد يدعو الناس إلى التوحيد. ولم يثبت أن محمد بن عبد الوهاب قد تجاوز الحجاز والعراق والأحساء في طلب العلم. فتفقه على المذهب الحنبلي وتلقاه على يد والده بإسناد متصل ينتهي إلى الإمام أحمد بن حنبل. كما تلقى علم الحديث النبوي ومروياته الحديثية لجميع كتب السنة كالصحاح والسنن والمسانيد وكتب اللغة والتوحيد وغيرها من العلوم عن شيخيه: العلامة عبد الله الفرضي الحنبلي والمحدث محمد حياة السندي وأسانيدهما مشهورة معلومة.

أما ما قيل من أنه سافر إلى الشام كما ذكره خير الدين الزركلي في الأعلام، وإلى فارس وإيران وقم وإصفهان كما يذكره بعض المستشرقين ونحوهم في مؤلفاتهم، فهذه الأشياء غير مقبولة؛ لأن حفيده عبد الرحمن بن حسن وابنه عبد اللطيف وابن بشر نصوا على أن محمد بن عبد الوهاب لم يتمكن من السفر إلى الشام، أما ما يذكر من أنه سافر إلى فارس وغيرها من البلاد، فإن أغلبهم قد اعتمدوا على كتاب لمع الشهاب لمؤلف مجهول، قال حمد الجاسر: ولا تفوت الإشارة إلى أن كثيراً ممن كتبوا عن محمد انخدعوا بما جاء في كتاب لمع الشهاب،... إلى أن قال: وهذا الكتاب الذي لا يصح التعويل عليه. وبالإجمال؛ فقد حرص مترجموا محمد على تدوين كل ما يتصل برحلاته وبأسماء العلماء الذين تلقى العلم عنهم، وبذكر البلاد التي زارها، ويكادون يتفقون على عدم صحة ما ورد في كتاب لمع الشهاب

أما ما زعم أنه درس اللغتين الفارسية والتركية، والحكمة الإشراقية والفلسفة والتصوف ولبس جبة خضراء في أصفهان؛ فليس بثابت، بل إنه أمر مستبعد، إذ ليس في مؤلفاته وآثاره ما يدل على شيء من هذا، ثم إن من ذكر ذلك عنه كان ممن انخدع بمثل كتاب لمع الشهاب.

بعد مضي سنوات على رحلته عاد إلى بلدة حريملاء التي انتقل إليها والده بعد أن تعين على العيينة أمير جديد يلقب بخرفاش بن معمر والذي لم يرق له بقاء عبد الوهاب في القضاء، فعزله عنه، فغادرها عبد الوهاب إلى حريملاء وأقام بها وتولى قضاءها. فأقام محمد في حريملاء مع أبيه يدرس عليه.
عقيدته كان محمد بن عبد الوهاب يدعو الناس إلى عقيدة التوحيد، ولذلك سمى أتباعه هذه الدعوة بالدعوة السلفية نسبة إلى السلف الصالح. وكانت جل دعوته إعادة الناس إلى تحقيق التوحيد ونبذ الشرك الذي كثر آنذاك مثل التعبد بالقبور والتقرب بالأصنام والأشخاص والبناء على القبور والتعامل بالسحر وغيرها من مظاهر والتي هي تنافي عقيدة التوحيد في دين الإسلام والتي ختمها آخر الأنبياء(محمد صلى الله عليه وسلم) وتبعه بها الخلفاء الأربعة والصحابة والتابعين ومن بعدهم، ودعوة الناس لنبذ ما يخالفها من الأفكار التي كانت قد تفشت في ذلك العصر.

يقول في الإيمان ما قاله السلف أنه قول وعمل يزيد وينقص. يزيد بالطاعة وينقص بالمعصية، هذا من عقيدته، وليس له في ذلك مذهب خاص. وإنما أظهر ذلك في نجد، وما حولها ودعا إلى ذلك ثم جاهد عليه من رفضه، وعانده، وقاتلهم، وكذلك هو على ما عليه من الدعوة إلى الله، وإنكار الباطل، والأمر بالمعروف، والنهي عن المنكر ولكن محمد بن عبد الوهاب وأنصاره يدعون الناس إلى الحق، ويلزمونهم به، وينهونهم عن الباطل، وينكرونه عليهم، ويزجرونهم عنه حتى يتركوه.

وقد شهد له أبرز علماء الشيعة بالاجتهاد: إنه "آية الله العظمى" البرقعي، حيث يقول عن حكومة الخميني:

ليعلم القارئ أن هذه الدولة جعلت الناس أعداءً لنا، فإن كل من جرى على لسان كلمة لبيان العقائد الموافقة للقرآن، فإن نظام الخميني يتهمه بأنه "وهابي" مع أنه لا يوجد في الدنيا مذهب اسمه "الوهابية"، وإنما هم لغرض استعداء الناس وتنفيرهم. نعم! من حيث العقيدة هم يسيرون على عقائد محمد بن عبد الوهاب، ولكنه لم يأت بمذهب جديد، وإنما هي آراء ابن تيمية وابن القيم، وهذان أيضا لم يفعلا شيئاً سوى محاربة الخرافات والبدع، ودعوة الناس إلى الرجوع إلى القرآن.

تحالفه مع محمد بن سعوديروي ابن بشر في تاريخه أن الشيخ أخرج من العيينة طريداً، وكان سبب إخراجه من العيينة هو أن ابن معمر أمير العيينة خاف من حاكم الإحساء من أن يقطع عنه المعونة، فأخرج الشيخ من العيينة. فتوجه إلى الدرعية، وقد افتقد كل حظ من حظوظه الدنيوية المباحة؛ افتقد ثقة الأمير وثقة الناس من حوله به وبما يدعو إليه، وافتقد المسكن والمكانة وجميع الحظوظ النفسية والغايات الدنيوية ومشى وحيداً أعزل من أي سلاح ليس بيده إلا مروحة من خوص النخيل. لقد سار من العيينة إلى الدرعية يمشي راجلاً ليس معه أحد في غاية الحر في فصل الصيف لا يلتفت عن طريقه ويلهج بقول القرآن {ومن يتق الله يجعل له مخرجاً ويرزقه من حيث لا يحتسب} ويلهج بالتسبيح. فلما وصل الدرعية قصد بيت ابن سويلم العريني، فلما دخل عليه؛ ضاقت عليه داره وخاف على نفسه من محمد بن سعود، فوعظه الشيخ وأسكن جأشه وقال : سيجعل الله لنا ولك فرجاً ومخرجا

ثم انتقل الشيخ إلى دار تلميذ الشيخ ابن سويلم الشيخ محمد بن سويلم العريني، وهناك بدأ التزاور بين خصائص أهل العلم من الدرعية، ولما اطلعوا على دعوة الشيخ أرادوا أن يشيروا على ابن سعود بنصرته، فهابوه، فأتوا إلى زوجته موضي بنت محمد بن عبد الله بن سويلم العريني وأخيه ثنيان، فأخبروها بمكان الشيخ وصفة ما يأمر به وينهى عنه، فاتبعا دعوة الشيخ وقررا نصرته

دخل محمد بن سعود على زوجته فأخبرته بمكان الشيخ وقالت له:

"هذا الرجل ساقه الله إليك وهو غنيمة فاغتنم ما خصك الله به

فقبل قولها ثم دخل على أخوه ثنيان وأخوه مشاري، فأشارا عليه بمساعدته ونصرته. أراد أن يرسل إليه، فقالوا: سر إليه برجلك في مكانه وأظهر تعظيمه والاحتفال به، لعل الناس أن يكرموه ويعظموه، فذهب محمد بن سعود إلى مكان الشيخ ورحب به وأبدى غاية الإكرام والتبجيل وأخبره أنه يمنعه بما يمنع به نساءه وأولاده. وقال له: أبشر ببلاد خير من بلادك وأبشر بالعزة والمنعة، فقال الشيخ: وأنا أبشرك بالعزة والتمكين وهذه كلمة لا إله إلا الله من تمسك بها وعمل بها ونصرها؛ ملك بها البلاد والعباد، وهي كلمة التوحيد وأول ما دعت إليه الرسل من أولهم إلى آخرهم وأنت ترى نجداً وأقطارها أطبقت على الشرك والجهل والفرقة وقتال بعضهم بعض؛ فأرجو أن تكون إماماً يجتمع عليه المسلمون وذريتك من بعدك
شروط التحالف بين محمد بن سعود ومحمد بن عبد الوهابشرط الأمير محمد بن سعود على محمد بن عبد الوهاب شرطين:

1.أن لا يرجع عنه إن نصرهم الله ومكنهم.
2.أن لا يمنع الأمير من الخراج الذي ضربه على أهل الدرعية وقت الثمار.
فقال محمد بن عبد الوهاب:

"أما الأول: الدم بالدم، والهدم بالهدم. وأما الثاني: فلعل الله يفتح عليك الفتوحات، وتنال من الغنائم ما يغنيك عن الخراج

مؤلفاته يوجد في ويكي مصدر نص أصلي يتعلق بهذا المقال: محمد بن عبد الوهاب

أما عن مؤلفاته فهي كثيرة جداً نذكر بعضاً منها، فقد قام بتأليف عدد من الكتب والرسائل، منها:

1.كتاب التوحيد: وهذه الرسالة هي من أشهر مؤلفاته، والاسم الكامل هذا الكتاب هو: كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد. وذكر فيه معتقده حول حقيقة التوحيد وحدوده، والشرك ومفاسده.
2.كتاب كشف الشبهات: ونستطيع أن نسميه تكملة لكتاب التوحيد، والحقيقة أن جميع كتبه تتعلق بمحور واحد ويمكن أن يقال أنها كلها تكملة لكتاب التوحيد.
3.كتاب الأصول الثلاثة: وهي معرفة الرب، ومعرفة دين الإسلام، ومعرفة الرسول.
4.كتاب شروط الصلاة وأركانها: وقد شرحت هذه الرسالة شروط الصلاة وهي: الإسلام، والعقل، التميز، رفع الحدث وإزالة النجاسة، وستر العورة ودخول الوقت واستقبال القبلة، والنية، وذكرت أركان الصلاة وواجباتها.
5.كتاب القواعد الأربع: حيث ذكر في هذه الرسالة اعتقاده في بعض مسائل التوحيد.
6.كتاب أصول الإيمان : وبين أبواب مختلفة من الإيمان بالأحاديث النبوية. ويظهر من عبارة في بداية الكتاب أن بعض أولاد الشيخ قد أضاف إليه.
7.كتاب فضل الإسلام: وقد وضح فيه معتقده حول مفاسد البدع والشرك، وشروط الإسلام.
8.كتاب الكبائر: ذكر فيه جميع أقسام الكبائر، واحدة واحدة، مفصلة في أبواب، وقد دعمت الأبواب كلها بنصوص الكتاب والسنة.
9.كتاب نصيحة المسلمين: وهذا كتاب مستقل قد جمع فيه أحاديث تتعلق بجميع نواحي التعليمات الإسلامية.
10.كتاب ستة مواضع من السيرة: وهي رسالة مختصرة توضح ستة أحداث من السيرة النبوية، والمواضع الستة هي:
ابتداء نزول الوحي.
تعليم التوحيد والرد على الكفار.
قصة تلك الغرانيق العلى.
ختام أبي طالب.
منافع الهجرة وعظاتها.
قصة الارتداد بعد وفاة الرسول صلى الله عليه وسلم.
1.كتاب تفسير الفاتحة: وهو تفسير موجز جداً لسورة الفاتحة.
2.كتاب مسائل الجاهلية: وذكر فيه مئة وإحدى وثلاثين مسألة خالف الرسول صلى الله عليه وسلم فيها معتقدات أهل الجاهلية.
3.كتاب تفسير الشهادة: وهو تفسير لكلمة "لا إله إلا الله"، مع ذكر أهمية التوحيد.
4.كتاب تفسير لبعض سور القرآن: وهي مجموعة لبعض تعليقاته على آيات وسور مختلفة من القرآن.
5.كتاب السيرة: وهو ملخص من كتاب السيرة لابن هشام.
6.كتاب الهدي النبوي: وهو ملخص لكتاب زاد المعاد لابن القيم.
وله عدة رسائل صغيرة أخرى يوجد بعضها في كتاب روضة الأفكار المجلد الأول الفصل الثالث والرابع

وفاته في عام 1206 هـ الموافق 1791م توفي محمد بن عبد الوهاب في العيينة بقرب من الرياض، قال ابن غنام في الروضة (2/154): كان ابتداء المرض به في شوال، ثم كان وفاته في يوم الاثنين من آخر الشهر. وكذا قال عبد الرحمن بن قاسم في الدرر السنية (12/20)، أما ابن بشر فيقول: كانت وفاته آخر ذي القعدة من السنة المذكورة. عنوان المجد (1/95). وقول ابن غنام أرجح لتقدمه في الزمن على ابن بشر ولمعاصرته له وشهوده زمن وفاته وتدوينه لتاريخه. وكان بلغ من العمر نحو اثنتين وتسعين سنة، وتوفي ولم يخلف ديناراً ولا درهماً، فلم يقسم بين ورثته مال. هو انظر: روضة ابن غنام (2/155). - وكان بلغ من العمر نحو اثنتين وتسعين سنة، وتوفي ولم يخلف ديناراً ولا درهماً، فلم يقسم بين ورثته مال. هو انظر: روضة ابن غنام (2/155).
أولاده لمحمد بن عبد الوهاب 6 أبناء وابنة واحدة اسمها فاطمة كانت تعد من عالمات الدين. أسماء أبنائه كما يلي:

حسين بن محمد بن عبد الوهاب، وقد توفي في حياة الإمام محمد بن عبد الوهاب. وله الكثير من الأحفاد.
عبد الله بن محمد بن عبد الوهاب. وله الكثير من الأحفاد.
علي بن محمد بن عبد الوهاب. وله الكثير من الأحفاد.
حسن بن محمد بن عبد الوهاب. وله الكثير من الأحفاد.
إبراهيم بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب.
عبد العزيز بن محمد بن عبد الوهاب توفي ولم يعقب سوى ابنتين هما طرفة ونَورَة.[1]
********
وتقبلوا تحياتي :
الشاعر :
خليل بن ابراهيم بن صديق بن جمعة آل إبراهيم السندي القرشي الهاشمي
من طلاب شيخنا السيد محمد علوي مالكي رحمه الله تعالى
ومن طلاب شيخنا محمد الصالح العثيمين رحمه الله تعالى
ومن طلاب شيخنا السيد حسن الصفار حفظه الله تعالى
*( أحب السعودية وأمريكا وحلفاءهم في الله ولله لا غير !! )*
من أتباع ومنهج وعقيدة :
*(الإمامين محمد بن عبدالوهاب ومحمد بن سعود وجميع نسلهم العطر العفيف الكريم )*
*(ومحاولة الجمع بين هذا الجمال وبين الجمال في كل دين ومذهب وعقيدة وفكر)*
*( المملكة العربية السعودية / مكة المكرمة !!)*
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
رئيس المجلس البلدي بمكة
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
ذآكم لعمرك نهد كل قصايدي *** حور على در على ميزآني
ميزاننا حب الاله بواحد *** صمد نوحده بلا أثمآن
والله يا شيخي أحبك مخلصا *** لله لا للشيك والاثمان
إلا لأن عقيدة ثقلت علي *** حتى تحلى النوم باليقظآن
من حب نجد من تميمي له *** قد كنت لآه الشرك والخبثآن
مهما تغرب جهم مني مشرقا *** هو نهدكم في السر والاعلآن
ذاكم هو :
******( فضيلة الشيخ الدكتور عبدالمحسن بن عبدالله آل الشيخ )******
ذآكم هو :
نهد الخليل نهد تميم نهده *** حبا لرب العرش والرحمان
بوركت يا تلك القصيم ونهدها *** توحيدنا لله والديآن
لله إن غبنا فإن رحآلنا *** حطت بنوق كلها تحنآن
في قصر طه زملت بخمارها *** نوق مزآينها حلى الخلآن
إن رمت طه فأرحلن بنجدهم *** وأنهد لهم نهدا إلى الحنآن

خليل الخليل
قسامي نشيط
قسامي نشيط

عدد الرسائل : 24
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 09/12/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى